ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

واجهت الاستعمار الفرنسي.. حكاية "دنديط" أهم القرى التاريخية في الدقهلية

الخميس 19/نوفمبر/2020 - 09:44 م
محافظة الدقهلية
محافظة الدقهلية
Advertisements
همت الحسينى
تعد محافظة الدقهلية من المحافظات التى بها اثار واماكن سياحية وتعد قرية دنديط، إحدى القرى التابعة لمركز ميت غمر في محافظة الدقهلية من أهم القرى التاريخية وأطلق عليها هذا الاسم الجنود الفرنسيون .

وشهدت قرية دنديط منذ ٢٢١ عاما اقوى المعارك بين المصريين والفرنسيين وذلك فى 23 أغسطس 1798 حين ارسل نابليون أوامره إلى قومندان القليوبية الجنرال مورات لمعاونة دوجا في إخضاع إقليم المنصورة حيث انتقل من بنها إلى ميت غمر في أواخر أغسطس سنة 1798.

وهاجم المستعمر بلدة دنديط التي وجهت إليها تهمة الاشتراك في واقعة المنصورة، وأنزلوا بها وبأهلها الخراب والدمار في سبتمبر من نفس العام ولم يستكن أهالي دنديط لهذا الإرهاب و قاوموا الفرنسيين مقاومة اعتبرت من المفاجآت التي لم يكن يتوقعها الغازي المغتصب، بقيادة الشيخ شاهين فاضطر نابليون بونابرت إلى إصدار أوامره إلى الجنرال لانوس بمساعدة الجنرال مورا على إخماد هذه الثورة والقضاء على مقاومة سكان دنديط واستشهد الشيخ شاهين فى سبتمبر في نفس العام.

وقرية دنديط بها تل أثرى يخضع حاليا لقطاع الآثار المصرية ويقع على هذا التل ضريح أثرى يرجع لعام 1743 ميلادية وأنشأ هذا الضريح عبدالله حسن ملتزم دنديط فى هذا الوقت.

ويظهر على النص التأسيسى أعلى فتحة المدخل وجدد هذا الضريح على يد محمد نافع عام 1893 ميلادية كما يظهر على اللوحة الرخامية داخل الضريح.

وتشتمل قرية دنديط على مسجد أحمد بن نافع الأثرى، وأنشأ هذا المسجد أحمد بن نافع أحد أعضاء مجلس المشورة عام 1865 ميلادية ، وعمدة دنديط فى عهد سعيد باشا 1856 ميلادية وتاريخ إنشاء المسجد يرجع لعام 1853 ميلادية كما فى النص التأسيسى أعلى كتلة المدخل.
اقرأ أيضا:

Advertisements
Advertisements
Advertisements