ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد استدعائها.. والدة سفاح الجيزة تبكي بهستيرية فور رؤيته والمتهم هادئا: محصلش حاجة

الأربعاء 18/نوفمبر/2020 - 04:07 م
صدى البلد
Advertisements
ندى حمودة – أحمد مهدي
تواصل الأجهزة الأمنية بالجيزة عمليات استجواب ومناقشة سفاح الجيزة بعد اعترافه منذ يومين بارتكاب جريمتين أخريين وارتفاع عدد ضحاياه إلي 4 قتلى صديقه و3 سيدات.

واستدعت الجهات الأمنية بإشراف اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة للمباحث واللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية أسرة المتهم لسؤالهم حول جرائمه ومدى تواصلهم معه طوال السنوات الخمس الماضية فترة اختفائه في الإسكندرية وانتحاله صفة صديقه القتيل فحضرت والدته إلي قسم الهرم، وكشفت مصادر أمنية أن والدة السفاح ما أن رأته دخلت في حالة من البكاء الهستيري والانهيار وتحدثت للمتهم قائلة: "ضحكوا عليك يابني عملوا فيك ايه"

فيما قابلها المتهم بحالة من الهدوء التام والثبات الانفعالي الشديد ورد عليها قائلا: "اهدي بس محصلش حاجة".  

وبدأ فريق الطب الشرعي مناظرة رفات الضحية الثالثة للمتهم قذافي فراج، 49 سنة، المعروف إعلاميا بـ"سفاح الجيزة"؛ لفحص وكتابة تقرير الصفة التشريحية لجثث الضحايا الذين قتلهم.

كما يتم إجراء تحليل البصمة الوراثية عن طريق أخذ عينة من الهيكل العظمي للمجني عليهم ومطابقته بالبصمة الوراثية لأقاربهم؛ تمهيدا لاستخراج تصريح بالدفن.

وتبين أن المتهم اتخذ شقتين بمنطقة العشرين في بولاق الدكرور كمقبرة لدفن ضحاياه، الشقة الأولى دفن فيه صديقه وزوجته، والشقة الثانية التي كان يتخذها مكتبا للمحاماة، تم العثور على هيكل عظمي خاص بالفتاة نادين السيد سيد، شقيقة زوجة المجني عليها.

واعترف المتهم أنه أقام معها علاقة عاطفية قبل الزواج من شقيقتها، وأثناء إنهاء إجراءات الزواج من شقيقة المجني عليها، هددته بفضحه أمام أسرتها، فاستدرجها المتهم إلى شقته في شارع العشرين ببولاق الدكرور، وخنقها ودفنها بملابسها في مكان العثور عليها.

واعترف المتهم بقتل زوجته فاطمة الزهراء زكريا علي، 34 سنة، في عام 2015 بعد أن سرقت منه 330 ألف جنيه ورفضت رده مهددة بفضحه بعد أن نصب على المحاسب رضا محمد عبد اللطيف وقتله ودفنه، فوضع السم لها في الطعام هي الأخرى ثم هشم رأسها في حائط بالشقة بمنطقة المريوطية، ووضعها في ديب فريزر ونقلها إلى الشقة الكائنة في شارع العشرين ببولاق الدكرور ودفنها بملابسها.

وأوضحت التحريات أن مأمورية انتقلت قبل 7 أيام إلى المقبرة في شقة بولاق الدكرور، وجرى استخراج هيكلين عظميين أحدهما لزوجته "فاطمة" والآخر لصديقة "رضا"، وحتى الآن تم استخراج رفات 3 من ضحايا سفاح الجيزة، وجار انتقال مأمورية إلى محافظة الإسكندرية لاستخراج رفات فتاة، 33 سنة، عاملة في محل بيع أدوات كهربائية ملك المتهم.
Advertisements
Advertisements
Advertisements