ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ماكرون يطالب المنظمات الإسلامية في فرنسا بالتوقيع على ميثاق للاعتراف بقيم الجمهورية

الخميس 19/نوفمبر/2020 - 10:18 م
ماكرون
ماكرون
Advertisements
على صالح
طالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المنظمات الإسلامية بالتوقيع على ميثاق ينص على أن "الإسلام دين وليس حركة سياسية" بحسب وسائل إعلام فرنسية، كما طالبها بوجود ميثاق للاعتراف بـ "قيم الجمهورية" وأن يضع حدا للتدخل الأجنبي في المساجد الفرنسية.

وأمهل ماكرون المجلس الفرنسي لعبادة المسلمين (CFCM) أسبوعين لوضع ميثاق "للقيم الجمهورية" التي من المتوقع أن تلتزم به المنظمات الأعضاء والشركات التابعة له، كجزء من جهوده لمركزية تشكيل واعتماد الديانات الإسلامية. القادة في البلاد.

وكلف ماكرون الهيئة الوطنية الإسلامية للمسلمين، خلال اجتماع مساء الأربعاء مع عدد من القادة المسلمين الفرنسيين، بمن فيهم رئيس المجلس للديانة الإسلامية محمد موسوي وشمس الدين حافظ، الهيئة الوطنية الإسلامية بتقديم مسودة للميثاق.

ونقلت وسائل إعلام فرنسية عن بيان للرئاسة بعنوان "مطلب تاريخي لقد كان هذا قيد المناقشة منذ عقود"

وقال ماكرون لأعضاء لجنة وقف إطلاق النار الأربعاء: "أضع ثقتي فيك وأنت مدين بثقتي، إذا لم يوقع البعض على هذا الميثاق، فسوف نستخلص العواقب من ذلك."

اقرأ ايضا | 

وتم إنشاء المجلس الفرنسي في عام 2003 في عهد وزير الداخلية آنذاك نيكولا ساركوزي، وهو اتحاد للمنظمات الدينية الإسلامية في فرنسا، وأصبحت منذ ذلك الحين المحاور الرئيسي للحكومة فيما يتعلق بقضايا الإسلام المنظم في فرنسا.

ويبقى من غير الواضح ما هي العواقب الدقيقة التي ستواجه الأئمة والمنظمات التي لا تلتزم بالميثاق المستقبلي، وفقا لما زعم ماكرون

وفي أوائل أكتوبر، أثار ماكرون جدلًا خلال خطاب وصف فيه الإسلام بأنه "دين في أزمة" وتعهد بقمع "النزعة الانفصالية" الإسلامية المزعومة.

وتكثفت خطط باريس منذ ذلك الحين في أعقاب مقتل مدرس وهجوم في مدينة نيس خلف ثلاثة قتلى في نفس الشهر.

ومن المتوقع تقديم مشروع قانون حول "الانفصالية" إلى مجلس الوزراء في 9 ديسمبر.

كما خرجت مظاهرات في أنحاء العالم الإسلامي تندد بموقف فرنسا من الإسلام وتدعو إلى مقاطعة فرنسا.
Advertisements
Advertisements
Advertisements