ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

روسيا: 31 انتهاكا لوقف إطلاق النار في سوريا خلال يوم واحد

السبت 21/نوفمبر/2020 - 02:00 م
قصف صاروخي تركي
قصف صاروخي تركي
Advertisements
محمد علي

سجل الجانب الروسي من اللجنة الروسية التركية لمراقبة تنفيذ وقف إطلاق النار في سوريا 31 انتهاكًا للهدنة في الدولة العربية خلال الـ 24 ساعة الماضية ، بينما سجلت تركيا ست انتهاكات، وفق ما قالت النشرة الإعلامية لوزارة الدفاع الروسية اليوم السبت.

قالت النشرة "سجل الجانب الروسي من اللجنة الروسية التركية المشتركة 31 حالة إطلاق نار في المحافظات [التالية]: 3 في حلب ، و 6 في اللاذقية ، و 18 في إدلب ، و 4 في حماة ، فيما أفاد الجانب التركي عن ست حالات إطلاق نار.

وأشارت الوزارة إلى أن مركز المصالحة بين الأطراف المعارضة ومراقبة هجرة اللاجئين في سوريا لم يقم بأي عمل إنساني خلال الـ 24 ساعة الماضية.


كما أفادت وزارة الدفاع أن أكثر من 140 لاجئًا عادوا إلى سوريا من لبنان.

وذكرت الوزارة "خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية ، عاد 145 لاجئًا (من بينهم 43 امرأة و 74 طفلًا) إلى الجمهورية العربية السورية من الأراضي اللبنانية عبر نقطتي تفتيش جيدة يابوس وتل كالح. ولم يصل أي لاجئ من الأردن عبر نقطة تفتيش نصيب ".

وأضافت أن القوات الهندسية السورية أزالت ألغامًا  على مساحة كبيرة تبلغ 1.6 هكتار (4 أفدنة) من الأراضي الواقعة في محافظتي دمشق ودرعا، وعثر العسكريون على 14 عبوة ناسفة وأبطلوا مفعولها.

يأتي ذلك، فيما  رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، صباح اليوم السبت، تجدد القصف الصاروخي من قبل القوات التركية، على مناطق انتشار القوات الكردية بريف حلب الشمالي، حيث استهدفت بالقذائف الصاروخية محيط مطار منج العسكري، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

ورصد المرصد السوري مساء أمس، قصفًا نفذته القوات التركية المتمركزة في قاعدة البحوث بريف اعزاز، مواقع القوات الكردية في قرية مرعناز، تزامنًا مع عمليات تسلل واشتباكات بين الفصائل الموالية لتركيا من جهة، والقوات الكردية من جهة أخرى على محاور مرعناز والبيلونية وعين دقنة شمالي حلب.

يأتي ذلك، فيما  وقعت اشتباكات على محور الفطيرة بجبل الزاوية ضمن ريف إدلب الجنوبي، بين قوات الجيش السوري، وفصائل  مسلحة ، في هجوم للأول على مواقع الأخير، ترافقت مع قصف واستهدافات متبادلة، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى في صفوف الطرفين، حيث استمرت الاشتباكات منذ بعد منتصف الليل حتى ساعات الصباح الأولى.

وكان المرصد السوري رصد أمس، استهداف الفصائل بقذائف المدفعية الثقيلة، لمواقع ونقاط قوات الجيش في بلدتي كفروما وحاس جنوبي إدلب، ما أدى إلى تدمير نقطة عسكرية تحتوي على أسلحة ثقيلة، كما دارت اشتباكات بين فصائل “الفتح المبين” من جهة، وقوات الجيش من جهة أخرى على محور كدورة بريف إدلب.

Advertisements
Advertisements