ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بوتين خلال "قمة العشرين": يتعين توفير لقاحات كورونا للجميع.. وروسيا مستعدة لإمداد الدول بلقاحاتها

السبت 21/نوفمبر/2020 - 05:19 م
صدى البلد
Advertisements
أ ش أ
شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على ضرورة ضمان وصول الجميع إلى اللقاحات ضد فيروس كورونا المستجد. وقال بوتين - في كلمته خلال أعمال قمة مجموعة العشرين الافتراضية المنعقدة، اليوم /السبت/، برئاسة المملكة العربية السعودية - "إن التحديات التي واجهتها البشرية في عام 2020 غير مسبوقة، والجائحة تسببت في أزمة اقتصادية شاملة لم يشهدها العالم منذ الكساد العظيم"، مؤكدا على ضرورة توفير لقاحات كورونا للجميع.

وأضاف أن "روسيا مستعدة لإمداد الدول المحتاجة بلقاحاتها المضادة للفيروس التاجي.. وسلامة الناس يجب أن تكون على رأس الأولويات في جهود تطوير لقاحات كورونا رغم التنافس المحتمل".

ويبحث زعماء أكبر 20 اقتصادا في العالم (مجموعة العشرين) على مدى يومين كيفية التعامل مع جائحة كوفيد-19 غير المسبوقة والتي تسببت في ركود عالمي، بالإضافة إلى كيفية إدارة التعافي منها فور السيطرة على فيروس كورونا المستجد.

ويتصدر جدول أعمال القمة عمليات الشراء والتوزيع العالمي للقاحات والأدوية والاختبارات بالدول منخفضة الدخل التي لا تستطيع تحمل هذه النفقات وحدها، وسيحث الاتحاد الأوروبي مجموعة العشرين اليوم، السبت، على استثمار 4.5 مليار دولار للمساعدة في هذا الصدد.

وقال مسئول كبير في مجموعة العشرين يشارك في التحضيرات للقمة التي تستمر يومين برئاسة السعودية وتعقد عبر الإنترنت بسبب الجائحة "سيكون الموضوع الرئيسي هو تكثيف التعاون العالمي للتعامل مع الجائحة".

وسيقترح الاتحاد الأوروبي إبرام معاهدة بشأن الجائحة وغيرها استعدادا للمستقبل، كما سيخاطب شارل ميشيل، رئيس المجلس الأوروبي، مجموعة العشرين يوم الأحد قائلا "إن إبرام معاهدة دولية سيساعدنا على التعامل بشكل أسرع وأكثر تنسيقا".

وقال صندوق النقد الدولي في تقرير لقمة مجموعة العشرين إن الاقتصاد العالمي شهد تعافيا من الأزمة في وقت سابق من العام، لكن الزخم يتباطأ في الدول التي تشهد ارتفاعا في معدلات الإصابة ويسير التعافي بخطى غير متساوية ومن المرجح أن تترك الجائحة أثرا عميقا.

وأشار إلى أن زيادة البطالة والفقر تمثل أكبر تحد تواجهه البشرية اليوم، لافتا إلى أنه يتعين على مجموعة العشرين التخلي عن السياسات الحمائية والعقوبات، وأنه لا بديل عن منظمة التجارة العالمية، داعيا مجموعة العشرين إلى الاستمرار في البحث عن سبل لإصلاح المنظمة.

وأوضح الرئيس الروسي أن تخصيص 4.5% من الناتج المحلي الإجمالي لتقليص الأضرار الناجمة عن جائحة كورونا أتاح لروسيا تفادي خسائر غير قابلة للعلاج.
Advertisements
Advertisements
Advertisements