ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

غدا.. الحكومة تبيع أجلي خزانة بـ19 مليار جنيه لتمويل عجز الموازنة

السبت 21/نوفمبر/2020 - 11:51 م
وزارة المالية
وزارة المالية
Advertisements
محمد يحيي
تطرح وزارة المالية صباح  غدا الأحد ؛ أذون خزانة من أجلي 91 و 273 يوما بغرض تدبير الاحتياجات التمويلية للموازنة العامة.

وقال تقرير صادر عن إدارة الدين العام بوزارة المالية، إنه من المخطط طرح أجل 91 يوما بـ 8 مليارات جنيه و أجل 273 يوما بـ 11 مليار جنيه.

وذكر التقرير أن هذه التوجهات تأتي في اطار لجوء وزارة المالية لتدبير احتياجات الموازنة التمويلية من أدوات الدين المحلي من خلال طرحها علي المؤسسات المصرفية والمالية المحلية، للسيطرةعلي عجز الموازنة.

وقال التقرير إنه سيتم تدبير عمليات الاقتراض علي مدار 3 أيام في صورة عطاءات من أذون وسندات الخزانة بقيمة تبلغ 48.5 مليار جنيه للسيطرة علي عجز الموازنة العامة، بإنخفاض قدره  2.5مليار جنيه عن الأسبوع الماضي.

وأضاف التقرير إن وزارة المالية اتفقت مع البنك المركزي المصري، لقيامه بدور المرتب لصفقات طرح أذون وسندات الخزانة علي مدار 3 عطاءات دورية خلال أيام " الأحد، الإثنين، الخميس" من الأسبوع الجاري.

وأشار التقرير إلي أنه من المقرر طرح أذون خزانة لآجال "91،273،182،364" يوما بقيمة إجمالية تبلغ 39 مليار جنيه، خلال يومي الخميس والأحد.

وذكر التقرير أنه من المقرر  بيع أجلي 91 و 273 يوما بقيمة 19 مليار جنيه اعتبارا من غدا الأحد، كما سيتم بيع أجلي 182 و364 يوما بـ 20 مليار جنيه خلال الخميس المقبل.

وأوضح التقرير أنه سيتم طرح سندات خزانة لاستحقاقات 3 و 7 و 15 عاما بقيمة إجمالية تبلغ 9.5 مليارات جنيه خلال الإثنين المقبل
ومع طرح الوزارة اليوم، لأجلي خزانة بقيمة 19 مليار جنيه، ستبقي لها طرحين اثنين خلال الخميس و الإثنين المقبلين بقيمة تبلغ 29.5 مليار جنيه.

وفي وقت سابق اعلنت وزارة المالية عن نجاحها في طرح سندات خضراء بقيمة 750 مليون دولار للمرة الأولي بعد ارتفاع حجم الطلبات المقدمة من المستثمرين لأكثر من 5 مليارات دولار وهو ما رفع سقف العرض الحكومي من 500 إلي 750 مليون دولار بزيادة بلغت 250 مليون دولار.

وصل أجل تلك الطروحات لـ 5 سنوات في بورصة لندن ، وهو ما يعزز الطموحات المشتركة لمصر والمملكة المتحدة والعمل سويًا من أجل التعافي الأخضر من فيروس كورونا المستجد «COVID-19»، ودعم أولويات المناخ في الفترة التي تسبق مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ «COP26»، وما بعده، على النحو الذى يُبرهن على التزام مصر بالتنمية المستدامة ودورها كقائد مبتكر في المنطقة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements