ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مدير علاقات مؤسسة يلا كفالة توضح الهدف من مبادرة "اكفل طفل فى بيتك".. فيديو

الأحد 22/نوفمبر/2020 - 10:37 ص
ايمان عصام سيد
ايمان عصام سيد
Advertisements
ياسمين القصاص
قالت إيمان عصام سيد، مدير العلاقات العامة بمؤسسة يلا كفالة، إن مؤسسة يلا كفالة قامت بالبدء في مبادرة "اكفل طفل فى بيتك"، من حوالى سنة، بالانتشار على جميع مواقع التواصل الاجتماعي، منوها إلى أن الهدف الرئيسي من تلك المبادرة هو توعية الشعب المصري بالكفالة لتامة للأطفال فى البيت.

وأضافت إيمان عصام، عبر زوم في برنامج "صباح الخير يا مصر" عبر "الفضائية الأولى"، أن الكفالة ليست بمعنى إرسال تبرعات لدار رعاية أو التكفل بطفل معين بالمال فقط واستمراره في دار الرعاية، بالرغم من هذا العمل العظيم، ولكن معنى الكفالة الحقيقية هي رعاية الطفل في المنزل بجانب الأسرة، حتى يتم مساعدة هذا الطفل بالفعل أن يعيش في جو أسرى هادئ مستقر، يكونوا له مأوى، إضافة إلى أنه يترعرع ويكبر في جو بيئي سليم، من خلال تقديم جميع أفراد الأسرة له الحب والرعاية والاهتمام، الذي يستحقها كل طفل.

وأشارت "عصام"، إلى أنه يجب على كل أسرة أن تكفل طفلا يتيما، محاولين أن يقدموا له كل الحب والتقدير، وكأنه يعيش جانب أسرته البيولوجية ويعيش مثلما يعيش أى طفل فى عمره، مضيفا أن هدف مبادرة يلا كفالة هو خلو جميع دور الرعاية من الأطفال، ويكون مكان هؤلاء الأطفال في جميع البيوت المصرية، حيث لم يتواجد طفلا يحتاج أسرة ومنزل ولم يجد، وبالفعل تم الاقتراب من هدف المبادرة، حيث قامت وزيرة التضامن الاجتماعي بتصريح أن خلال ذروة عمل الوزراة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، الذي تبلغ هذه الفترة حوالى 4 شهور، بزيادة الأسر التى تقدم كفالة فى البيت بوزارة التضامن الاجتماعي إلى 1000 أسرة.
 
وأكدت مدير العلاقات العامة بمؤسسة يلا كفالة، أن عدد الأسر الذى قدموا على كفالة بوزارة التضامن اعتبروا أكبر عدد قدم على كفالة خلال فترة قصيرة، منذ بداية نظام الكفالة فى البيت منذ 1959، مشيدا بفخر الوزارة بهذا العدد متمنيا أن الأعداد تزيد حتى لا يوجد أطفال فى دور الرعاية.

وأوضحت مدير العلاقات العامة بمؤسسة يلا كفالة، أن المقدمين على الكفالة فى مصر ينحصر فى 3 أنواع ومنهم زوجين وليس لديهم أطفال، أو الأسر ضيقة الحال حيث أنهم يأخذوا الطفل يكون بمثابة فرج وخير من الله عز وجل، أو سيدة وآنسة غير متزوجة بشرط أن تبلغ من العمر 30 سنة.

Advertisements
Advertisements
Advertisements