ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بإحدى المدن الرومانية .. شاهد العثور على جثتين متحجرتين من بركان

الأحد 22/نوفمبر/2020 - 04:10 م
جثث متحجرة
جثث متحجرة
Advertisements
نورهان رأفت
عرضت فضائية العربية تقريرًا يشير إلى العثور على جثتين متحجرتين من بركان، قبل ألفي عام.

ولفت التقرير، الذي أذاعته قناة العربية، إلى أنهم من الممكن أن يكونوا قتلوا أثناء فرارهم من ثوران بركان "فيزوف"، والذي دمر مدينة بومبي الرومانية، قبل ألفي عام.

وأشار ماسيمو أوزاننا، مدير موقع بومبي الأثري، إلى أنه وقت وقوع الانفجار كان الضحيتان يبحثان عن مكان أمن للإختباء، بعد أن جرفهما تيار الحمم البركانية.

ويعتقد العلماء، من خلال دراسة العظام والجمجمة، أن الجثتين لرجل ثري وخادمة، أحدهما يقع سنه بين الثلاثين والأربعين ، والأخر لا تزال هناك أثار ، لعباءة صوفية تحت رقابته ويتراوح عمرة بين الـ 18 والـ 25 عامًا.

و نشر علماء من جامعة إمبريال كوليدج في لندن وجامعة بريستول ، بحثا جديدا يفيد بأنهم قد استبعدوا أن أي نشاط بركاني كان مسئولا عن إختفاء الديناصورات من على الارض . 

ويعتقد العلماء أن الديناصورات اختفت عن الأرض بسبب اصطدام كويكب بالأرض  ، وليس نشاط بركاني كما يشاع ، وفقا لما ورد في صحيفة " ميرور" البريطانية . 

وأكد العلماء في بحثهم أن الكويكب الذي ضرب الأرض  في المنطقة القريبة من سواحل المكسيك قبل 66 مليون سنة تقريبا  ، تسبب في قتل كل الدواب من الديناصورات أو بمعنى اكثر وضوحا انهى على الأنواع التي تسير على الارض و لكن الديناصورات ذات الاجنحة ظلت على قيد الحياة . 

لكن أشار بعض الباحثين ، في الدراسة التي نشروها إلى  عشرات الآلاف من السنين من الانفجارات البركانية الكبيرة ربما كانت السبب الفعلي للإنقراض و أن اختفاء تلك الحيوانات نتج عن عدة عوامل و لكن البراكين لم تكن الضربة الأولى . 

وأكد الباحثون أن ضربة الكويكب لكوكب الأرض كانت السبب الرئيسي في إنهاء حياة تلك الحيوانات وأن البراكين كانت بمثابة شهادة وفاتهم . 

ويهتم الكثير من العلماء والباحثين بالبحث والتنقيب عن العجائب والغرائب التي تحتويها بعض البلدان ويحللون المعلومات التي يصلون إلى نتيجة مقنعة ، ووفقا لما حصلوه من علم ومعرفة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements