ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

"نمبر وان" في مأزق.. هل تتأثر نجومية محمد رمضان بعد أزمة صوره مع إسرائيليين؟

الأحد 22/نوفمبر/2020 - 08:17 م
محمد رمضان
محمد رمضان
Advertisements
خالد جمال
هل تتأثر نجومية محمد رمضان بعد أزمة صوره مع إسرائيليين؟ 

هذا هو السؤال الذي يطرحه عدد كبير من محبي "الأسطورة" الذي يتعرض لحملة هجوم كبيرة اندلعت عقب تداول صور له مع عدد من الفنانين والرياضيين الإسرائيليين.

اقرأ أيضاحكيم يرد على محمد رمضان بصورة نادرة مع الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات


ولم يقتنع كثيرون بالمبرر الذي ساقه محمد رمضان، حول أنه لن يسأل أي شخص يريد التصوير معه عن جنسيته قبل التقاط الصورة، كما لم ينفعه استشهاده بالآية الكريمة "لكم دينكم ولي دين"، التي اضطر لاحقا لحذفها بعد الهجوم الشرس من متابعيه.

الهجوم هو الأكبر الذي يتعرض له محمد رمضان، ولا يقارن بالهجوم الذي سبق أن تعرض له، بسبب نوعية الأعمال الفنية التي يقدمها، وتعتمد غالبا على فكرة البلطجة والعنف، ولا بنوعية أغانيه التي لا ترضي كثيرا من المستمعين، ولا حتى ببعض خلافاته وأزماته الشخصية وأشهرها مشكلة الطيار.

الأمر هنا مختلف، حيث أننا إزاء فنان يصدم مشاعر غالبية جمهوره، لأن المصري وإن كان يعلم أن بيننا وبين إسرائيل، معاهدة سلام، إلا أنه يعتبر فكرة التطبيع مستحيلة، لذا فإن كل الهيئات والنقابات ترفض التطبيع مع الكيان الصهيوني، رغم إقرارهم بحق الدولة في التعامل الرسمي وفقا للمعاهدة.

هذه الفكرة هي التي تبرر الهجوم الكبير الذي يتعرض له محمد رمضان، منذ الأمس وحتى اليوم، بعد انتشار صوره مع إسرائيليين، حتى أن هاشتاج بذيئا باسم محمد رمضان تصدر قائمة الأعلى تداولا على موقع التغريدات "تويتر" طوال ساعات ليل أمس، قبل أن يحل محله اليوم هاشتاج محمد رمضان صهيوني الذي تصدر الموقع طوال اليوم بآلاف من التغريدات المسيئة والمهاجمة لمحمد رمضان.

محمد رمضان في مأزق، والصمت الذي يلجأ إليه حاليا لن يجدي نفعا، وأعتقد أنه لن ينجو منه إلا باعتذار واضح لمحبيه وجمهوره، قد يوقف حملة الغضب ضده، ويهدىء جمهوره من ناحية، وهو الاعتذار نفسه الذي قد يمنع إصدار قرار من نقابة المهن التمثيلية بإيقافه لفترة عن التمثيل تهدئة للرأي العام من ناحية أخرى.

وعلم صدى البلد أن اجتماعا سيعقد غدا الاثنين، لمناقشة أزمة محمد رمضان، في نقابة المهن التمثيلية، برئاسة أشرف زكي، والمؤكد أن قرارا سيصدر بهذا الشأن.

المؤكد أن نجومية وشعبية محمد رمضان ستتأثر سلبا بهذه الأزمة، ما لم يستخدم ذكاءه المعتاد، في أسرع وقت، للخروج من أكبر مأزق مر عليه في تاريخه الفني، ويعلن اعتذاره عن هذه الصور، سواء كان مقتنعا أو مضطرا.

كان الفنان محمد رمضان أثار جدلا كبيرا خلال الساعات الماضية بعد ظهوره فى صورة مع المطرب الاسرائيلى عومير ادام واتهامه بالتطبيع مع اسرائيل.

أعاد الإعلامي الإماراتي حمد المزروعي نشر الصورة التى جمعته مع رمضان وعومير وهو الامر الذي اثار حالة من الجدل الواسع. 

ولاقت الصور العديد من التعليقات السلبية واتهم البعض محمد رمضان بالتطبيع بعد ظهوره مع المطرب الاسرائيلى فى دبى. 

ومن المعروف أن الاعلامى الاماراتى حمد المزرعى يدعم اسرائيل وكان اخر دعم فى أزمة مطار بن جوريون في تل أبيب.

ونشر الفنان محمد رمضان مقطع فيديو عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعى انستجرام يرد فيه على الصورة التى تم تداولها ويظهر فيها مع المطرب الاسرائيلى عومير ادام والاعلامى الاماراتى حمد المزروعى وقام رمضان بعد دقائق معدوده بحذف الفيديو. 

وقال محمد رمضان فى الفيديو : "انا لا اعرف انا بتصور مع مين وكلنا بشر واى حد يطلب يتصور معى لم ارفض. 

واضاف رمضان : كلنا بشر ولا يمكن ان اسال اى شخصي يرغب فى التصوير معى عن جنسيته او لونه او شكله". 

ونشر المطرب الإسرائيلي عمير آدام، صورة أخرى له مع الفنان محمد رمضان، عبر خاصية القصص على حسابه الرسمي بتطبيق انستجرام، وهي صورة أخرى غير المتداولة والتي أثارت ضجة قبل ساعات. 

وظهر الإسرائيلي عمير آدام، في الصورة التي التقطها على طريقة السيلفي، مع محمد رمضان، والأخير يحتضنه، ليحاول إثبات أنه على معرفة قوية بـ «رمضان»، وينفي تصريح الأخير الذي يعكس ذلك تمامًا. 

يأتي ذلك بعدما، نشر الفنان محمد رمضان مقطع فيديو عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعى انستجرام يرد فيه على الصورة التى تم تداولها والذى يظهر فيها مع المطرب الاسرائيلى عومير ادام والاعلامى الاماراتى حمد المزروعى وقام رمضان بعد دقائق معدوده بحذف الفيديو. 

فيما نشر فنان اسرائيلى يدعى إيلاد تسلا أحد المشاهير في إسرائيل في مجال الأعمال وقدم حلقة في مسلسل Shabas صورة تجمعه مع الفنان محمد رمضان عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعى انستجرام وعلق ايلاد : "الملك".
Advertisements
Advertisements
Advertisements