ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

منع تشييع جثمان رجل بعد حمله على كرسي | شاهد

الجمعة 04/ديسمبر/2020 - 05:58 م
صدى البلد
Advertisements
أحمد شريف

في مشهد غريب وغير مألوف منع أقارب رجل ميت من تشييع جثمانه بعد وصول جثته جالسة على كرسي بدلا من وضعها في نعش.



ووفقًا لصحيفة ديلي ستار، منع الموظفون المصابون بالصدمة تشييع جثمان تشي لويس ، 29 عامًا،  بسبب الطبيعة "الغريبة" لوصوله إلى الجنازة.


وأقيمت جنازة تشي ، الذي قتل بالرصاص بجوار جنازة والده أدلاي لويس البالغ من العمر 54 عامًا ، في 25 نوفمبر.


 وأشارت الصحيفة إلى أنه تم نقل جثمان الرجل إلى الكنيسة على الكرسي  بعد تثبيت جسده في وضعية الجلوس ، لتكون  آخر رحلة له في الهواء الطلق قبل دفنه.


ومر موكب الجنازة غير المعتاد عبر بورت أوف سبين عاصمة ترينيداد وتوباغو ، في طريقه إلى المراسم في كنيسة القديس يوحنا الإنجيلية في بلدة دييغو مارتن ، بدولة ترينداد وتوباغو في منطقة البحر الكاريبي.


وكان المتوفي، مرتديا سترة وردية اللون مع مربع جيب أبيض وبنطلون كريمي ، أوقف لويس الموتى في مساراتهم بينما كان الموكب السريالي يشق طريقه إلى الكنيسة.


 وعندما وصل جثمان، تفاجئ الموظفين بمشهد الجثة الموضوعة على الكرسي ومنعوها من تشيع الجنازة ، حيث ظل الجثمان موضوعا على الكرسي حتى تم وضعه بالتابوت.


فيما تم بث الجنازة في النهاية عبر الإنترنت ، لكن بعض المشاهدين لم يدركوا أن لويس كان جالسًا على كرسي، وفقًا للتقارير.



قال ضابط الشرطة برينت باتسون لصحيفة ترينيداد إكسبريس: "نشعر بخيبة أمل من السلوك المتهور الذي تمارسه دار جنازة ديني، حيث يعتبر حمل الأشخاص بطريقة خطرة جريمة تصل غرمتها بنحو 750 جنيهًا إسترلينيًا وستواصل الشرطة التحقيق في سلوك شركة الجنازة على الطريق، حيث تم وضع لويس في النهاية في تابوت لدفنه مع والده.

Advertisements
Advertisements