ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

جرائم الإنترنت وأثرها على الشباب.. ندوة في كلية تربية جامعة عين شمس

الأربعاء 09/ديسمبر/2020 - 11:00 م
جانب من الندوة
جانب من الندوة
Advertisements
حسام الفقي
نظم قسم المناهج وطرق التدريس بكلية التربية جامعة عين شمس، بالتعاون مع مركز الخدمة المجتمعية بالكلية اليوم الأربعاء ندوة تحت عنوان  "جرائم الإنترنت وأثرها على الشباب" برئاسة الأستاذ الدكتور محسن حامد فراج رئيس قسم المناهج.

تأتي الندوة  في إطار خطة الأنشطة بكلية التربية جامعة عين شمس  لهذا العام برعاية الدكتور ماجد محمود ابو العنين عميد الكلية، وإشراف الدكتور حازم راشد وكيل الكلية لشئون المجتمع وتنمية البيئة. 

تحدث في الندوة الدكتور وليد رشاد أستاذ علم الاجتماع بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية وشارك في الندوة  الدكتورة سهير صفوت مدير مركز الخدمة المجتمعية وساهم في تنظيمها الاستاذة الدكتورة رشا بدوي منسق قسم المناهج.

تناولت الندوة عدد من القضايا الهامة في إطار توعية شباب جامعة عين شمس بها للوقاية من الجرائم الاليكترونية، واستعرض الدكتور وليد رشاد تعريف الجريمة الإلكترونية باعتبارها نشاط إجرامي يستهدف جهاز كمبيوتر أو شبكة انترنت والتي ينفّذها الأفراد أو منظمات، سواء لإلحاق الضرر بأجهزة الكمبيوتر أو لأسباب الربح أو القرصنة أو لأسباب سياسية أو شخصية. وتم عرض نماذج لأنواع من الجرائم عبر الإنترنت مثل:
الاحتيال عبر البريد الإلكتروني والإنترنت، وتزوير الهوية من خلال سرقة المعلومات الشخصية واساءة استخدامها،  وسرقة البيانات المالية، والابتزاز الالكتروني، والتحرش عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتنمر، وبث الشائعات.

وأوضح الدكتور محسن حامد فراج  دور التربية في حماية الأطفال والشباب من هذه الجرائم والسلوكيات المرفوضة، وكيف يساهم التعليم الجامعي والمدرسي في تنمية مهارات التنور المعلوماتي والمواطنة الرقمية والتوعية بالإجراءات القانونية التي يجب ان تتخذ ضد الأشخاص الذين يرتكبون تلك الجرائم. 

وعقبت الدكتورة سهير صفوت على أسئلة الطالبات موجهة نصائحها لهن حول كيفية الوقاية من الابتزاز والتحرش الاليكتروني وأهمية حماية بياناتهم الشخصية وخصوصياتهم الاجتماعية.

حضر الندوة عدد من الطلاب مع اتباع كافة الإجراءات الاحترازية والحفاظ على التباعد الاجتماعي.
Advertisements
Advertisements
Advertisements