ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حكم الدخول للمسجد بالرجل اليمنى والخروج منه بعد الاذان

الجمعة 11/ديسمبر/2020 - 08:02 ص
دخول المسجد
دخول المسجد
Advertisements
محمد شحتة
دعاء الدخول للمسجد ، هناك ثلاثة أمور أوصى بها النبي –صلى الله عليه وسلم- عند دخول المسجد، التسليم على النبي –صلى الله عليه وسلم، ثم الدعاء بخمس كلمات هي: «الّلهُمّ افْتَحْ لِي أَبْوَابَ رَحْمَتِكَ»، وثالثًا قول هذا الدعاء عند الخروج: « الّلهُمّ إِنّي أَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ».

حكم الدخول للمسجد بالرجل اليمنى والخروج بالرجل اليسرى
على المسلم أن يبدأ عند دخوله المسجد بقدمه اليمنى، وعند خروج بقدمه اليسرى، ويدعو بالدعاء المأثور في ذلك.
فعن عائشة قالت: كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يحب التيمن ما استطاع في شأنه كله في طهوره وترجله وتنعله، عنْ أَبِي أُسَيْدٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: «إِذَا دَخَلَ أَحَدُكُمْ الْمَسْجِدَ فَلْيَقُلْ:اللَّهُمَّ افْتَحْ لِي أَبْوَابَ رَحْمَتِكَ، وَإِذَا خَرَجَ فَلْيَقُلْ: اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ»، رواه مسلم.

حكم الخروج من المسجد بعد سماع الاذان
يجوز الخروج من المسجد بعد الأذان لحاجة عارضة كالوضوء، بشرط العودة قبل الإقامة، ولا يجوز الخروج بعد الأذان لمن لا يريد الرجوع إلا بعذر شرعي.

لما ثبت عن أبي هريرة رضي الله عنه، أنه رأى رجلًا خرج من المسجد بعد الأذان فقال: أما هذا فقد عصى أبا القاسم صلى الله عليه وسلم ، أخرجه مسلم في صحيحه، وهو محمول عند أهل العلم على من ليس له عذر شرعي؛ عملًا بالأدلة كلها.

ما حكم الخروج من المسجد بعد سماع الاذان بدون عذر
ألا يخرج من المسجد بعد الأذان إلا لعذر، فعن أبي الشعثاء قال: كنا قعودا في المسجد مع أبي هريرة، فأذن المؤذن، فقام رجل من المسجد يمشي، فأتبعه أبو هريرة بصره حتى خرج من المسجد، فقال أبو هريرة: "أما هذا فقد عصى أبا القاسم -صلى الله عليه وسلم-" رواه مسلم.

حكم إلقاء السلام عند دخول المسجد
يشرع لمن دخل المسجد أن يبدأ من فيه بالسلام، بما لا يزعج المصلين أو يشغلهم، وقد ثبت ذلك في حديث المسيء في صلاته فقد سلم على النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد بعد أن صلى ركعتين فرد عليه النبي صلى الله عليه وسلم.

دعاء الخروج من المسجد
قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: «إِذَا دَخَلَ أَحَدُكُمْ المَسْجِدَ فَلْيُسَلّمْ عَلَى النّبيّ صلى الله عليه وسلم، ثُمّ لَيَقُلْ: الّلهُمّ افْتَحْ لِي أَبْوَابَ رَحْمَتِكَ، فإِذَا خَرَجَ فَلْيَقُلْ: الّلهُمّ إِنّي أَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ».

الخروج من المسجد أثناء الاعتكاف
قالت دار الإفتاء، إن الاعتكاف يتحقق بالمُكث في المسجد، مع نية الاعتكاف، منبهة على أن أركان الاعتكاف تتمثل في النية.

وأضافت الإفتاء: «أن من رتكان الاعتكاف أيضًا المكث في المسجد حتى تنتهي فترة الاعتكاف التي نواها المعتكف، وعدم الخروج من المسجد إلا لضرورة وعدم إتيان الزوجة مُدَّة الاعتكاف بالمسجد.

ولفتت «الإفتاء» في إجابتها عن سؤال: «هل الخروج لقضاء حاجة أو غيرها أثناء الاعتكاف في العشر الأواخر من رمضان يبطل ما سبق من الاعتكاف؟»، إلى أنه لا مانع أن يخرج المعتكف لقضاء حاجة ضرورية مشيرة إلى أن خروجه هذا لا يبطل اعتكافه، وله أن يعود ويُكمله.
Advertisements
Advertisements