ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

رئيسة المفوضية الأوروبية: إمداد الدول المجاورة بلقاح كورونا.. فيديو

الجمعة 11/ديسمبر/2020 - 01:04 م
 رئيسة المفوضية الأوروبية
رئيسة المفوضية الأوروبية
Advertisements
نورهان رأفت
قالت رئيسة المفوضية الأوروبية ، أورسولا فون دير لايين ، إن الاتحاد الأوروبي ، يهتم بإمداد الدول المجاورة ، باللقاح الخاص بـ كورونا ،  ودعم دول الإتحاد والمنطقة ، لتجنب الأزمات المستقبلية .

وفيما يخص العلاقات بين الدول الأوروبية ، أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية ، خلال مؤتمر صحفي مشترك لرئيس المجلس الأوروبي والمستشارة الألمانية ، أن المبدأ المتفق عليه ، بين الدول ، هو التنافس العادل ، للوصول لأسواق الاتحاد الأوروبي ، موضحة أن لـ بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية الحق في تحديد مصيرهم ، وتعاملاتهم ، فيما يخص الموارد المائية ، وقواعد صيد السمك .

ووضعت المفوضية الأوروبية، الخميس الماضي، إجراءات طارئة تهدف إلى التعامل مع القلق المتوقع حدوثه إذا لم يتم الاتفاق على صفقة تجارية مع المملكة المتحدة.

وتتضمن هذه التدابير الاتصال الجوي والطريق المتبادل بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة، كما تسمح بإمكانية الوصول المتبادل للصيد.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، إن "المفاوضات لا تزال جارية" إلا أنه نظرا لأن نهاية الفترة الانتقالية قريبة جدا، فليس هناك ما يضمن أنه إذا تم التوصل إلى اتفاق، أن يدخل حيز التنفيذ في الوقت المحدد.

وأضافت: "تتمثل مسؤوليتنا في الاستعداد لجميع الاحتمالات، بما في ذلك عدم إبرام صفقة مع المملكة المتحدة في يناير".

وتتضمن إجراءات الطوارئ اقتراحا بشأن "الاتصال الجوي" لمدة ستة أشهر، بشرط أن تفعل المملكة المتحدة الشيء نفسه.

وسيسمح اقتراح بشأن سلامة الطيران بمواصلة تطبيق العديد من شهادات السلامة في الاتحاد الأوروبي، وتجنب إيقاف تشغيل الطائرات.

كما سيغطي إجراء آخر الشحن وسفر الركاب على الطرق لمدة ستة أشهر، طالما ردت المملكة المتحدة بالمثل.

وفي خطوة أكثر إثارة للجدل، اقترحت بروكسل فترة 12 شهرًا لاستمرار الوصول المتبادل إلى مياه الصيد.

وقال بيان للمفوضية: "الاضطراب سيحدث مع أو بدون اتفاق بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة بشأن علاقتهما المستقبلية".

وأضاف البيان أن "هذه هي النتيجة الطبيعية لقرار المملكة المتحدة بمغادرة الاتحاد والتوقف عن المشاركة في السوق الموحدة والاتحاد الجمركي للاتحاد الأوروبي".

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، قد اتفقوا أمس الأربعاء، على أن يتخذا بحلول، الأحد، "قرارا حازما بشأن مستقبل المحادثات" المتعلقة بمرحلة ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، وفق ما أعلن مصدر في داوننج ستريت.

وحذرت فون دير لايين، الأربعاء، من أن مواقف بروكسل ولندن لا تزال «متباعدة جدًا» في ما يتعلق بشروط الاتفاقية التجارية لمرحلة ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقالت في بيان، إثر عشاء عمل مع جونسون: «أجرينا مناقشة حيوية ومثيرة للاهتمام. لقد اكتسبنا فهمًا واضحًا لمواقف بعضنا البعض. هي لا تزال متباعدة».

Advertisements
Advertisements
Advertisements