ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تخصيص 21 مترجما لخدمة الزوار والمصلين في المسجد الحرام

الجمعة 11/ديسمبر/2020 - 01:32 م
تخصيص 21 مترجم لخدمة
تخصيص 21 مترجم لخدمة الزوار والمصلين في المسجد الحرام
Advertisements
محمد شحتة
جندت الرئاسة العامة كوكبة من المترجمين المتميزين منتشرين في أروقة المسجد الحرام لخدمة قاصديه يتحدثون 21 لغة.

وسلطت إدارة الإعلام والاتصال، الضوء على تلك الجهود لتعريف العالم بما تقدمه من ترجمة سواء في الخطب والدروس والفتوى وغيرها من الأمور.

وتقوم الرئاسة بترجمة خطبة الجمعة من المسجد الحرام ويتجاوز عدد المستفيدين في كل جمعة 5 آلاف مستفيد داخل المسجد الحرام كما يتجاوز عدد المستفيدين عبر منصة منار الحرمين 20 ألف مستفيد، وكما تم ترجمة خطبة عرفة على مدار الثلاث سنوات الماضية واستفاد منها
أكثر من 2 مليون مصل.

وقال المدير العام للإدارة العامة للترجمة المهندس مشاري المسعودي إن الترجمة تكون في المسجد الحرام ترجمة شرعية للخطب المنبرية والدروس وترجمة ميدانية استفساريه للزائرين بلغتهم الأم.

كما يتواجد المترجمين في المواقع الميدانية في جميع المداخل وأروقة المسجد الحرام الداخليه والمواقع ذات الكثافة العالية من الوفود الغير عربية تختلف من وقت لأخر تحدد حسب الدراسات ، نتميز بكفاءة المترجمين الميدانيين في لفت نظر الزائر سواءً معتمر أو مصلي بالزي الرسمي الموحد للإدارة العامة للغات والترجمة موضح به اللغات المتحدث بها وكذالك مواصلة ترديد جملة (( أنا هنا لمساعدتكم)) يكررها المترجم باستمرار كلُّ باللغة التي يتحدث بها والتي تبلغ 21 لغة في الميدان.

وأوضح المسعودي أن الخطب المنبرية تترجم بخمس لغات عالمية وهي الإنجليزية والأردية والملايو والفارسي والفرنسي، حيث أن رسالتنا تحتم علينا إيصال رسالة الحرمين العلمية للعالم أجمع ونهدف إلى رفع أعداد المستفيدين من الترجمة عبر المنصات الإلكترونية لبث الخطب والدروس في جميع أنحاء العالم ونتطلع إلى أن نكون أنموذجًا عاليمًا في الترجمة لأكثر من 10 لغات في مكان واحد بالتواصل المباشر وعبر المنصات الإلكترونية.

وأضاف أن دور الترجمة لا يقتصر في المسجد الحرام بل في جميع مرافق الرئاسة والمشاركة كذلك مع الجهات الخارجية في المؤتمرات والندوات وكل هذه الجهود تأتي إنفاذا لتوجيهات معالي الرئيس العام للشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس بما يتوافق مع توجيهات خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين-حفظهم الله- في تذليل كل العقبات التي تواجه قاصدي الحرمين الشريفين وإيصال رسالة الحرمين الشريفين للعالم أجمع.
Advertisements
Advertisements