ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

سفير مصر بالصين: الرئيس يولي أهمية كبرى لتمكين القيادات الشابة

الثلاثاء 15/ديسمبر/2020 - 06:13 م
الدكتور محمد البدري
الدكتور محمد البدري
Advertisements
أ ش أ
استعرض الدكتور محمد البدري سفير مصر في الصين مبادرات الرئيس عبد الفتاح السيسي الموجهة للشباب، وذلك خلال مشاركته في منتدى الحوار العالمي للقادة الشباب ببكين، مؤكدا في الوقت نفسه أهمية فتح قنوات تواصل بين مبادرات الشباب في الصين وكل من البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب ومنتدى شباب العالم. 

جاء ذلك خلال مشاركة الدكتور البدري، كضيف شرف في الجلسة الافتتاحية لمنتدى الحوار العالمي للقادة الشباب، الذي انطلق في بكين اليوم بتنظيم مشترك بين مركز الصين والعولمة، وأكاديمية الدراسات المعاصرة للصين والعالم، تحت رعاية الأمم المتحدة وجامعة تشينخوا الصينية، بحضور لفيف من المسئولين الصينيين وممثلي عدد من المنظمات والهيئات الدولية، فضلا عن عشرات من الكوادر والقيادات الشابة. 

وتناول "البدري" -في كلمته- مبادرات الرئيس السيسي المعنية بالشباب، والتي تسعى للاستفادة من طاقاتهم وتأهيلهم لقيادة عالم المستقبل، وأهمها البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة ومنتدى شباب العالم الذي عقدت ثلاث دورات منه في مصر على مدار السنوات الماضية، مشيرا إلى أن هاتين المبادرتين تم إطلاقهما تحت الإشراف المباشر للرئيس السيسي، بما يؤكد على الأهمية الكبيرة التي توليها القيادة والدولة المصرية لمسألة تأهيل وتمكين القيادات الشابة، وفتح حوار معهم من أجل نقل الخبرات وتقليص الفجوة بين الأجيال، وصولا إلى مجتمع وطني وعالمي قادر على الاستفادة من الطاقات الشابة، وتوظيفها لصالح أوطان وعالم أكثر رخاء وتقدما. 

وأكد السفير البدري على الدور المهم الذي يقوم به الشباب في قيادة عالمنا المعاصر، ملقيا الضوء على حقيقة أن شباب هذا الجيل أكثر حظا من الأجيال السابقة بفضل المبادرات العالمية والوطنية الرامية إلى الاستفادة من طاقاته وإبراز إنجازاته في بناء عالم اليوم، ومجابهة تحدياته، وتأهيله لقيادة دوله ومجتمعاته لاقتناص الفرص التي يحملها المستقبل. 

وشدد على أهمية فتح قنوات تواصل بين مبادرات الشباب في الصين وكل من البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب ومنتدى شباب العالم، مشيرا إلى وجود خبرات مصرية واسعة بعد نجاح هذه التجارب في مصر، يمكن لها أن تساعد نظيراتها الصينية الموجهة للشباب.
Advertisements
Advertisements