ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الاحتكار حرام.. مبروك عطية: إنقاذ حياة مريض يعادل 180 عمرة

الخميس 07/يناير/2021 - 03:35 ص
مبروك عطية
مبروك عطية
Advertisements
محمود ضاحي
قال الدكتور مبروك عطية الداعية الإسلامي، إن الاحتكار حرام في الأزمات وأقول للقادرين والأغنياء في حاجة تنقذ حياة مريض كأنه عمل 180 عمرة لأن الله ما تقرب إليه عبده بشيء خارج نطاق الزكاة عمل طيب.

وأضاف "عطية"، خلال لقائه على فضائية "إم بي سي مصر"، إسعاف المرضى وحاجة الملهوف أفضل عمل يرضي الرب، وأيضا إسعاف المرضى وتهوين والألم والوجع، ومن نفس عن مسلم كربة نفس الله عليه كربة من كرب يوم القيامة.

وتابع: كل مقتدر أن يسهم في شيء سيقدم في صحيفة عمله مجدا عظيما يوم القيامة في يوم لا ينفع فيه مال ولابنون.

وطالب الدكتور مبروك عطية بأن يكون هناك دقيقتين كل يوم لعالم كبير يقدم توعية للناس  وقت الأخطار.

قال الدكتور مبروك عطية، الداعية الإسلامي، إن الأمل في الله تعالى لابد أن يكون كبيرا ولكن بشرط ألا يكون معه نوم، بل يكون معه سعي واجتهاد.

وأضاف مبروك عطية، في لقائه على فضائية "إم بي سي مصر"، أن الله تعالى قال في كتابه العزيز "فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ"، منوها بأن إذا كثر الخبث فيصيبنا الهلاك ويصيب الجميع بما فيهم الصالحون ويبعث كل واحد على نيته.

وأشار إلى أن طالما ينزل الماء من السنبور فاعلم أن الله ما زال راضيا، فلا تيأس من رحمة الله ومن كرمه، منوها بأن الله يتوب علي العاصي حتى لو تكرر الذنب والمعصية.

وأكد أن الله يكون أقرب ما يكون للعبد في الوقت الذي يتركه فيه أقرب الأقربين إليه، وهو وقت قبل الفجر بساعة والتي تتنزل فيها الرحمات من الله على عباده .

ونصح عطية، من يزور المريض أن يجعله يدعو له لأن المريض أقرب إلى الله من الصحيح لأنه مبتلى، منوها بأننا الآن في وقت الوباء أقرب إلى الله من سنوات الرخاء.

Advertisements
Advertisements
Advertisements