ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ميركل مستاءة من معاقبة تويتر للرئيس الأمريكي عقب أحداث الكابيتول

الإثنين 11/يناير/2021 - 05:55 م
ميركل وترامب
ميركل وترامب
Advertisements
على صالح
أبدت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل تحفظها على الطريقة التي عاقبت بها منصات وسائل التواصل الاجتماعي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحظر حساباته بناء على ما زعم بأنه حرض أنصاره على اقتحام مبنى الكابيتول هيل وما ترتب عليه من أحداث يوم 6 يناير من فوضى في قلب العاصمة واشنطن.

ووصف ستيفن زايبرت المتحدث باسم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الإثنين، إن تعليق حساب دونالد ترامب على تويتر وشبكات التواصل الاجتماعي الأخرى بـ "إشكالي"، مبررا بأن حرية الرأي لا ينبغي أن يقررها رؤساء منصات الإنترنت.

وقال الناطق باسم ميركل، اليوم الاثنين، وفقا لما نقلته وسائل الاعلام الالمانية إن "الحق الأساسي في حرية الرأي هو حق أساسي ذو أهمية أولية ، ويمكن التدخل في هذا الحق الأساسي ، ولكن من خلال القانون وضمن الإطار الذي يحدده المشرع ، وليس وفقًا لقرار إدارة منصات التواصل الاجتماعي وأوضح المتحدث".

اقرأ أيضا

وأشار إلى الخطوة التي اتخذها موقع تويتر لأول مرة، في أعقاب الهيجان القاتل الذي هز مبنى الكابيتول الأمريكي في 6 يناير.

وأعربت المستشارة الألمانية عن صدمتها الخميس الماضي بعد أن حاصر المتظاهرون مبنى الكابيتول الأمريكي مطالبين بإلغاء نتائج الانتخابات الأمريكية.

وعلقت ميركل في اجتماع للمحافظين قائلة "رأينا جميعًا الصور المقلقة لاقتحام الكونجرس الأمريكي مساء أمس ، وهذه الصور أثارت غضبي وحزني أيضًا".

وأضافت المستشارة الألمانية أيضًا إن على الرئيس الأمريكي نفسه أن يتحمل جزءًا من المسؤولية عن عدم التنازل على النحو الواجب.

من جانبه، سارع الرئيس ترامب بالرد على تويتر، مهاجمًا إياه في سلسلة من التغريدات من حسابه لأنه ذهب إلى أبعد من ذلك في حظر حرية التعبير.

كما علق رئيس الدولة الألمانية في وقت سابق على "الصور المقلقة" التي التقطت خلال الهجوم الأخير على مبنى الكابيتول ، مشيرًا إلى أن الرئيس ترامب يجب أن يتحمل جزئيًا المسؤولية عن الهياج ، الذي بدأ بعد أن تحسر علنًا مرة أخرى على نتيجة التصويت في 3 نوفمبر.

Advertisements
Advertisements
Advertisements