ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

هبة الزياد تكتب: أعزائي أعدائي

الخميس 14/يناير/2021 - 02:49 م
صدى البلد
Advertisements

احترمكم جدًا لأنني أعرف جيدًا أنكم تعترفون أنني أفضل منكم لذا أفصحتم عن سُبل الكراهية..
لقد صمدت كثيرًا أستند أن قوة الحياة فمن يتحمل الضربات لا لمن يضربها 
و لكن هذه الحياة يوم لك و يوم عليك،..
ها قد جاء وقتك 
لا دُمتم بخير و لا سامحكم الله..
الآن سأروي بدمائكم حديقتي ليخرج للحياة نبات لا يعرف الرحمة يأكل كل من تُسول له نفسه لأختراق حياتنا...
قصور الساحرات لا تَحتمل ذكر او أنثى أرادو أن يحشروا أنفهم ،فقد فُتحت أبواب جحيم الأرض التي لا تُسد ابدًا 
ألم تتعلموا من ضحايايا!؟ 
هل تُريد اللعب مع أعواني الذين لايحملون قلوبًا او أحشائًا ليس كالبشر لا يعرفون مبدأ الرشوة او الإقناع ،، فلديهم هدف ...، 
أذكركم جيدًا بملامحكم الزرقاء و أرواحكم المغلقه..
تعلمت من الدنيا إتقان تربية السفهاء مثلكم..
لنحيا بالسحابة السوداء التي تتوازى مع الشمس فلا تلتقيا ؛ إذٍ لن تخرج لكم الشمس مجددًا 
لتحيوا بسنين الندم ..
و لأحيا أنا بحياة الأنتصار.
البشر الذين يروا بأذنهم..
إذا اردت ان تتعرف حقًا على شخصًا ما فرافقه و لا تسأل عنه ...
فُكلنا غيرتنا الحياه....
ما العقاب إذا ضللت طريقي و رجعت عنه و اصبحت مستقيمه....
هل الماضي عبره للحاضر .. ألم تعلم أن أغلى حجر في العالم مادته الأوليه "فحم"
ألم ترى أن الفراشه الجميله أصلها "دودة"
يا عزيزي الحياة لم تترك لي أخضر و لا يابس فقد مررت بتجارب عصيبه و أصبحت قوية الآن ....
أشكر العقبات لأنها جعلتني أطلع درجتين بخطوة واحدة لأتخطى السلمه المكسورة...
هل تظن أنك لست قاتل؟؟؟!
لا فأنا أعترف انني قاتله .. لقد قتلت نفسي قديمًا بغبائها و سازجتها و ثقتها العمياء و أصبحت شخصًا جديدًا ذو سمات و قواعد جديدة لا تَمت للماضي بصلة 
أعلم تمامًا ان كُلما أخطائنا زادت ،حُبنا لأنفسنا قل...
فمحوت أخطاء الماضي و فعلت مكانها الآن أخطاء عفيفه صبوره ..
فإذا تَعمدت في إختبار عضبي لتعرف مداه ، فأنا لا اغضب ظاهريًا ابدًا ، فسوف أُخزن مواقفك في عقلي و سوف أرحل ،، هذه ليست خطتي بل طبعي ..
و ستبدلك الدنيا بشخص يليق بي اكثر..
فأنا لست غبيه ان أتمسك بشىء ظنًا مني أن الله لن يعوضه ،، الدنيا بارعه في العوض نحن ٧ مليار نَسمه .. فمن تَكون!
فإذا أردت صداقتي كُن سَهلًا متسامحًا طيبًا بدون عقد نفسيه..، 
و إن إفترقنا لن تأكل معي مجددًا و لكن سأتركك تأكل في اي مكان بعيد و لن أحارب الدنيا حتى تموت جوعًا بل استركك كما لو انني قمت ببيع سيارة لست بحاجه لها...
فعليك أن ترى بأعينك ثم تخوض التجربه ثم تحكم و لا تنسى أن حكمك من خلال تفكيرك انت لا تفكير باقي البشر ثم أن تصمت و تتمنى لك الخير.
Advertisements
Advertisements