ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

واقعتان مثيرتان للجدل بكفر الشيخ .. شاب يضرب أمه وقمصان يدعي محاربة السرطان حبًا في الشهرة

الجمعة 15/يناير/2021 - 01:40 ص
صدى البلد
Advertisements
محمود زيدان
لم يمر أكثر من 5 أيام على الواقعة البشعة التي أثارت جدلًا واسعًا على «السوشيال ميديا»، بقيام شاب بإحدى قرى مركز دسوق بمحافظة كفر الشيخ بالاعتداء بالضرب المبرح على والداته المسنة بسبب الخلافات على بيع منزلهما، حتى سلط رواد مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" الأضواء على كفر الشيخ بسبب واقعة ادعاء شاب الإصابة بمرض السرطان كذبًا رغبة في الشهرة.

شاب يضرب والداته
ومن جانبها، رصدت «وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام» تداول صورة سيدة مصابة في وجهها لتعدي ابنها عليها بالضرب، وبفحص الواقعة تبين مباشرة «النيابة العامة» التحقيقات فيها واستماعها إلى شكوى المجني عليها -صاحبة الصورة- من أن ابنها طردها من مسكنها تمهيدًا لبيعه بعد صدور قرار من «النيابة العامة» بتمكينهما منه بالمشاركة فيما بينهما.

وتبين أن المتهم سبق أن تعدى عليها بالضرب محدثًا إصابات بها، فنشرت حفيدتها صورتها بمواقع التواصل الاجتماعي لإغاثتها، وقد أكدت تحريات الشرطة صحة شكوى المجني عليها، وتبين بالفحص سابقة صدور حكم بحبس المتهم لتعديه عليها بالضرب، وقد أمرت «النيابة العامة» بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، وجارٍ استكمالها.

جنون الشهرة يورط قمصان «محارب السرطان»
وبعد أيام معدودة، أثار الشاب محمد قمصان، المعروف إعلاميًا بـ «محارب السرطان»، جدلًا كبيرًا واسعًا على السوشيال ميديا، بعد أن تحول موجة التعاطف معه ودعمه معنويًا ونفسيًا، إلى إعصار من النقد اللاذع، بعد أن ظهرت حقيقته للكثيرين، وفقًا لما أكدته تحريات الشرطة وتحقيقات النيابة عقب ذلك، وجرى اتخاذ الإجراءات القانونية حياله، بحبسه من قبل النيابة العامة وتجديد حبسه عقب ذلك 15يومًا على ذمة التحقيقات.

بداية الواقعة،  جاءت عندما رصدت «وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام» ادعاء المتهم إصابته بمرض السرطان بمواقع التواصل الاجتماعي منذ فترة طويلة، ويأسه من العلاج واستسلامه للموت، ومنشورات أخرى أشارت لكذب المتهم وتأثيره سلبًا في بعض المرضى الحقيقيين، الذين انتابتهم لذلك حالةٌ من اليأس والإحباط، وأوقف بعضهم العلاج، وبعرض الأمر على «السيد المستشار النائب العام» أمر بالتحقيق في الواقعة.

واستدعت الشرطة المتهم لمناقشته فأكد عدم إصابته بالمرض وادعاءه الإصابة به بمواقع التواصل الاجتماعي لتحقيق الشهرة والربح، وبضبطه استجوبته «النيابة العامة» فيما نُسب إليه من إذاعته أخبارًا كاذبة وارتكابه جريمة النصب باستعمال وسيلة احتيالية للاستيلاء على الأموال، فأقرَّ بارتكابه تلك الجريمة وادعائه بمواقع التواصل الاجتماعي إصابته بالمرض لاستعطاف الناس بقصد تحقيق الشهرة وزيادة متابعيه بتلك المواقع، وأن والدته كانت تعتقد بحسن نية في مرضه.

Advertisements

الكلمات المفتاحية

Advertisements
Advertisements