ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

18 عامًا مقابل 3.46 مليون دولار.. قصة أكبر تعويض لمسجون بريء في بولندا| صور

الخميس 11/فبراير/2021 - 02:34 م
توماس كوميندا
توماس كوميندا
Advertisements
يارا زكريا
لا تستطيع الكلمات وصف شعور البولندي، توماس كوميندا، بعد براءته من تهمة اغتصاب فتاة تبلغ من العمر 15 عامًا، حيث حكم عليه لمدة 25 عامًا بالسجن، لكن ظهور أدلة للطب الشرعي نفت ارتكابه للتهمة الموجهة إليه.


جاء قرار المحكمة بعد أن قضى توماس كوميندا منذ عمر الـ23 عامًا 18 عامًا في السجن ظلمًا لتقرر الدولة البولندية منحه أكبر تعويض في تاريخها بقيمة 3.46 مليون دولار مقابل ضياع أجمل فترات شبابه في السجن.


وقضت محكمةٌ في وارسو، العام الماضي بسجن شخصين لمدة 25 عامًا بتهمة ارتكاب جريمة القتل نفسها، والحكم ببراءة توماس لتبدأ رحلته لتحصيل التعويض على سنوات عمره المهدرة، وبالفعل حدث ذلك اليوم، الخميس.


وطلب كوميندا تعويضًا عن سجنه بقيمة 4.84 مليون دولار، إلى جانب تعويض بقيمة 217 ألف دولار نتيجة أضرار لحقت به شملت 3 محاولات انتحار، ومنحته المحكمة ثلثي المبلغ المطلوب، ليعلق توماس: «الكابوس انتهى».


وأوضح محاميه أن الإعانة التي سيحصل عليها هي ضعف متوسط الإعانات الشهرية التي يحصل عليها آخرون في مثل وضعه، ليست هناك أموال كافية لقياس حجم المعاناة الحقيقية التي عاشها، ولا يمكن أن يعوّضه شيء».


جدير بالذكر أن أكبر رقم سابق للتعويض عن السجن الخطأ في بولندا لم يتجاوز الـ692 ألف دولار تعويضًا عن السجن الخاطئ لمدة 12 عامًا، لذلك يعد حصول توماس كوميندا على 3.4 مليون دولار رقمًا قياسيًا.

Advertisements
Advertisements