ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد أول صورة من المريخ لمسبار الأمل الإماراتي.. القصة الكاملة لحلم العرب بالوصول للفضاء

الإثنين 15/فبراير/2021 - 09:32 ص
صدى البلد
Advertisements
أحمد قاسم
نجح مسبار "الأمل" الإماراتي أمس الأحد، في التقاط أول صورة لكوكب المريخ من ارتفاع 25 ألف كيلو متر عن سطح الكوكب الأحمر، ليكون بذلك أول مسبار عربي يحقق هذا الإنجاز التاريخي. 

وبالإضافة إلى هذه الصورة، سيجمع مسبار الأمل أكثر من 1000 جيجابايت من البيانات الجديدة عن كوكب المريخ، بحيث يتم إيداعها في مركز للبيانات العلمية في الإمارات، وسيقوم الفريق العلمي للمشروع بفهرستها وتحليلها.

مسبار الأمل، أول مشروع للإمارات لاستكشاف المريخ، هي بعثة فضائية انطلقت في 20 يوليو 2020، بعد أن بُني المسبار في مركز محمد بن راشد للفضاء، وشارك فيه تطويره جامعة كولورادو بولدر، وجامعة ولاية أريزونا وجامعة كاليفورنيا بيركلي.

الغرض الرئيسي للمسبار هو دراسة دورات الطقس اليومية والموسمية، وأحداث الطقس في الجو المنخفض مثل العواصف الترابية، وكيفية تغير الطقس في مناطق المريخ المختلفة، كما سيتم استغلاله لمحاولة الإجابة عن الأسئلة العلمية حول سبب فقدان الغلاف الجوي للمريخ الهيدروجين والأكسجين في الفضاء والسبب وراء التغيرات المناخية الشديدة في المريخ.

ومن المقرر أن يساعد المسبار في بناء "نماذج شاملة" للغلاف الجوي للمريخ. بالإضافة إلى أنه من المتوقع أن يوفر بيانات إضافية عن خروج الغلاف الجوي إلى الفضاء الخارجي.

المسبار يحمل على متنه 3 أجهزة استشعار لاستكشاف المريخ، ستساعد على تكوين فهم أعمق لكيفية دوران الغلاف الجوي وطبيعة الطقس في طبقتيهِ السفلى والوسطى. ثم يدمج الفريق هذه القياسات مع نتائج رصد الطبقة العليا من الغلاف الجوي، لتكشف هذه القياسات عن الأسباب الكامنة وراء فقدان الطاقة وهروب جسيمات الغلاف الجوي من جاذبية المريخ.

الأجهزة الثلاثة تشمل كاميرا رقمية للصور عالية الدقة واللون، ومطياف الأشعة تحت الحمراء التي من شأنها دراسة ملامح درجة الحرارة، والجليد، وبخار الماء في الغلاف الجوي، ومطياف الأشعة فوق البنفسجية التي ستدرس الغلاف الجوي العلوي وآثار الأكسجين والهيدروجين في الفضاء.

ينقسم فريق البعثة إلى 7 مجموعات بما في ذلك المركبات الفضائية، والخدمات اللوجستية، وعمليات البعثة، وإدارة المشاريع، والتعليم والعلوم والتوعية، والمحطة الأرضية، ومركبة الإطلاق.

يرأس الفريق عمران شرف، الذي يعمل مديرًا للمشروع ومسؤولًا عن إدارة ودعم المهام الجارية المتعلقة ببعثة الإمارات إلى المريخ، كما تتولى سارة الأميري مهمة المساعدة الأولى لمدير المشروع وكبيرة الباحثين العلميين، والتي تقود الفريق في تطوير أهداف المهمة ومواءمة البرامج المتعلقة بأجهزة مسبار الأمل.
Advertisements
Advertisements
Advertisements