ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مانديلا المصري.. البدرى فرغلي نصير أصحاب المعاشات و "شوكة" فى ظهر الجماعة الإرهابية

الإثنين 15/فبراير/2021 - 03:37 م
الراحل النائب البدرى
الراحل النائب البدرى فرغلى
Advertisements
معتز الخصوصى

توفى اليوم ، البدرى فرغلى النائب السابق ورئيس اتحاد أصحاب المعاشات، ويعتبر البدرى فرغلى من أبرز المناضلين فى قضية أصحاب المعاشات على مدار العهود السابقة منذ عهد الرئيس الأسبق حسنى مبارك وحتى عهد الرئيس السيسى ، والذى يشبه فى نضاله الزعيم الجنوب أفريقى نيلسون مانديلا.

وانتخب الراحل البدرى فرغلى نائبا عن حزب التجمع على مقعد العمال فى محافظة بورسعيد لمدة ٣ دورات متتالية منذ عام ١٩٩٠وحتى عام ٢٠٠٥.

واشتهر عن الراحل البدرى فرغلى ركوبه الدراجه أثناء حضوره جلسات البرلمان.

وظل فرغلى يناضل من أجل استعادة حقوق أصحاب المعاشات حتى قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيره ويلقى ربه.

وكان الراحل البدرى فرغلى مشهودا له بمواقفه النضالية ضد حكومة مبارك وجماعة الأخوان الارهابية وضد الرئيس السابق محمد مرسى.

ضياع 600 مليار جنيه من أصحاب المعاشات

هاجم الراحل البدرى فرغلى يوسف بطرس غالي، وزير المالية الأسبق، خلال مؤتمر نظمه اتحاد المعاشات بمدينة السويس، فى عام 2015 قائلا : "بطرس غالى وزير المالية حرم أصحاب المعاشات من حقوقهم و«ضيّع 600 مليار جنيه أموال مستحقة لهم، لا يعلم أحد أين هي، ولا ماذا فعل بها وأعوانه من رجال مبارك والحزب الوطني المنحل»،

هجومه ضد بطرس غالى

وكان للراحل البدرى فرغلى موقف من قرار بطرس غالى وزير المالية السابق فى عهد مبارك، حيث هاجم قراره والذى تضمن رفع الحد الأقصى لأجر الاشتراك سنويًا إلى 9000 جنيه سنويًا و18 ألف جنيه سنويًا للمؤمن عليهم ممن شغل منصب وزير، ومن يعامل معاملة هذا المنصب من حيث المرتب والمعاش.

مواقفه من برلمان مبارك

"فتحى سرور، إدانى الكلمة علشان أصحى القاعة لأن كانت الدنيا نايمة " بهذه الكلمات تحدث النائب الراحل البدرى فرغلى عن أسلوب إدارة البرلمان فى عهد الرئيس الراحل مبارك والذى كان يترأسه الدكتور فتحى سرور.

واستطرد فرغلى فى حديثه قائلا: "فتحى سرور كان بيدينى مساحتى فى المجلس، ولم يقاطعنى، وكان بيعمل كده مع الأصوات المعارضة الشجاعة، والهدف إن يبقى فيه صوت وحركة، وحتى لا تهدأ الأمور للدرجة التى يموت معها المجلس ".


ضم العلاوات الخمس لأصحاب المعاشات

استمر نضال البدرى فرغلى مع أصحاب المعاشات بعد مطالبته بضم الخمس علاوات إلى الأجر المتغير لأصحاب المعاشات، حيث  أقام دعوى قضائية عام ٢٠١٥ وطالب بضم الخمس علاوات إلى الأجر المتغير لأصحاب المعاشات، وقضت المحكمة لصالحه مما دعا وزارة التضامن وهيئة مفوضي الدولة بالطعن على الحكم أمام المحكمة الإدارية العليا، والتي أصدرت حكمًا لصالح أصحاب المعاشات بعد تعديل الطلبات بصحيفة الدعوى، ثم قامت وزارة التضامن بطلب الرأي القانوني للفتوى والتشريع بمجلس الدولة.

وفى 21 فبراير 2019 اصدرت المحكمة الإدارية العليا حكمًا يقضى بأحقية أصحاب المعاشات في إعادة تسوية معاش الأجر المتغير لهم باحتساب العلاوات الخاصة غير المضمومة للأجر الأساسي، ضمن المبالغ المحسوب عليها معاش الأجر المتغير بنسبة 80% من مجموع قيمته،الا أن وزارة التضامن تقدمت باستشكال على الحكم أمام محكمة غير مختصة، وهي الأمور المستعجلة.

وقبل النظر في الاستشكال وجه الرئيس “السيسي”الحكومة بسحب الاستشكال على الحكم الصادر من المحكمة الإدارية العليا بجلسة ٢١ فبراير ٢٠١٩ بشأن العلاوات الخاصة لأصحاب المعاشات، وعرض الأمر على الجمعية العمومية بمجلس الدولة لاستطلاع الرأي في بيان التسوية وفقا لمنطوق الحكم.

هجومه على الإخوان

صرح الراحل البدرى فرغلى بأن نظام «الإخوان» تجاهل المادة 14 من الدستور، التي تنص على وضع حد أدنى للأجور والمعاشات، حيث حرص على تحديد الحد الأدنى للأجور فقط، وهو ما يؤكد خضوع الجماعة لشروط صندوق النقد الدولي.

الاستعمار أفضل من حكم الاخوان

الاستعمار أرحم وأفضل بكثير من حكم الإخوان، لأن الشر الدفين يختبئ في صدور جماعة الإخوان المسلمين، ورجالها عبيد ونساؤها جواري، معتبرًا الوجود الشرعي للحرية والعدالة قد انتهى وفقًا للقانون لحملهم السلاح ، كان هذا التصريح من الراحل البدرى فرغلى من ابرز التصريحات المثيرة التى أطلقها فى عهد حكم جماعة الإخوان الإرهابية ليعلن رفض لحكمهم كدولة فاشية.

وقال فرغلى إن الشعب خرج قبل موعد الثورة بيومين بسبب سوء الأوضاع، وإنه الشعب الوحيد بالعالم الذي يحدد موعد ثورته مسبقًا، وذلك لأنه تم اغتصابه واحتلاله من قبل جماعة الإخوان، هذه الجماعة التي تسعى لزيادة نسبة الفقر لأنها تجد نفسها في المجتمع الفقير.

قطع أيدى الإخوان

البعض تصور أن الجماعة جلبت دينًا إسلاميًا جديدًا غير دين أجدادنا الذي نعرفه ، بهذه الكلمات استمر الراحل البدرى فرغلى فى شن هجومه على جماعة الإخوان الإرهابية.

واطلق فرغلى تصريحا مثيرا كعادته ضد جماعة الإخوان الإرهابية أثناء حكم مصر ، قائلا : "إذا تم تطبيق صحيح الشريعة لتم قطع أيدي منتمين للإخوان" ، كما دعا الشعب إلى أن تكون صحوته بالميادين الآن هي الصحوة الحاسمة، لافتًا إلى أن الخرطوش لن يرهب الشعب المصري كما تتصور الجماعة التي ارتكبت جرائم في حق الوطن.

مقاضاته لمرسى

وفى عام ٢٠١٣ أعلن الراحل البدرى فرغلى أنه بصدد إقامة دعوى قضائية ضد الرئيس السابق محمد مرسي، ورئيس الوزراء، ووزير المالية، لوقف تنفيذ قرار ضم أموال المعاشات للخزانة العامة، واستيلاء الحكومة على أموال الغير، وكذلك وقف العمل بقانون «135 لسنة 2010».
حيث أكد فرغلى أن هناك اتصالات جادة بين اتحادات المتقاعدين في أوروبا والدول العربية، لفضح مخطط الإخوان في سيرهم على نهج مبارك، ووزير ماليته بطرس غالي.
Advertisements
Advertisements
Advertisements