ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

برلمانية : نمتلك رؤى سياسية مختلفة.. والمعارضة في قمة انتعاشها

الثلاثاء 16/فبراير/2021 - 07:29 م
النائبة مرثا محروس
النائبة مرثا محروس عضو مجلس النواب
Advertisements
سماح أنور
قالت النائبة مرثا محروس عضو مجلس النواب، إن حرية الرأي والمعارضة تعيش حالة من الانتعاش منذ تولي الرئيس السيسي مهام قيادة الدولة نحو مسار الإصلاح والتنمية، حيث تم إفساح ساحة الجدال وتبادل الأراء من أجل الوصول إلي حلول مرضية تسهم في عدم إجهاض جهود الدولة في مختلف المجالات.


أكدت " محروس" في تصريحات خاصة لـ "صدى البلد"، أن أبرز برهان على تمتع المعارضة بحرية التعبير هو ضم مجلس النواب بدورته السابقة والحالية و مجلس الشيوخ لنسبة كبري من أحزاب المعارضة وذلك بهدف إحداث مشاركة سياسية فعالة تقوم على تقبل الرأي المعارض بما يعمل على توصيل كافة الرؤى والمقترحات من جميع الزوايا لتصب في منفعة واحدة وهي خدمة الوطن.


وأشارت عضو مجلس النواب، إلى أن نموذج تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين يمثل تكتلا سياسيا فريدا من نوعه يضم مختلف الأطياف السياسية ، كما مكن نشطاء المعارضة من المناقشة الإيجابية القائمة على المعارضة وفق حجج منطقية وأدلية وليس مجرد شعارات.


وتابعت النائبة ،هناك حالة من التوازن تسود الساحة السياسية بين الجانبين اليميني واليساري، ونسعى لترسيخ مبادئ المعارضة التي تقوم علي حب الوطن والخوف على مصالح أبنائه وليس معارضة من باب المعارضة فقط . 


جاء ذلك بعد أن أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أنه من حق المواطن أن يعارض وأن يعبر عن رأيه، ولكن الهدف من التعبير هو تحسين أحوال الناس وحياتهم.


وأضاف الرئيس السيسي، خلال افتتاحه المجمع الطبي بالإسماعيلية: "إحنا بنقبل أي معارض بس بشرط يكون فاهم هو بيقول إيه"، لافتًا إلى أنه إذا كانت الدولة المصرية جادة جدًا في مواجهة تحدياتها سيخف العبء الكبير عن الرأي والمعارضة.


وتابع الرئيس السيسي: "نتقبل الانتقادات العلمية للمعارضة لأوجه العمل الوطني لكشف السلبيات وعلاجها". 


وقال الرئيس إن "الريف المصري هيسمّع في القطاع الصحي، عن طريق تبطين الترع التي تساعد على تقليل وجود الناموس والحشرات التي تجلب العديد من الأمراض للمواطنين"، متمنيًا أن يتم الانتهاء من أعمال الصرف الصحي خلال الـ 3 سنوات المقبلة.

Advertisements
Advertisements
Advertisements