ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد انخفاض الإصابات في العالم.. منظمة الصحة العالمية تحذر من التراخي في إجراءات مواجهة كورونا.. نواب: الإهمال بعد هذه المرحلة كارثة وحالات التجمع مرفوضة

السبت 20/فبراير/2021 - 01:50 ص
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
Advertisements
محمد الشعراوي
برلماني يحذر من الإهمال الذي يعقب إنخفاض معدل إصابات كورونا
نائب بالشيوخ: إرتفاع نسبة الإصابة بكورونا ناجمة عن الاستهتار السائد لدى البعض
برلمانية تحذر من التجمع داخل النوادي الرياضية والمولات لاحتواء أزمة كورونا

حذرت منظمة الصحة العالمية، دول العالم من التراخي في إجراءات منع تفشي فيروس كورونا المستجد، مع انخفاض معدل الإصابات في العالم.

وقالت المديرة الفنية لبرنامج الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية، ماريا فان كيرخوف، خلال مؤتمر صحفي عقد مؤخرا،وفق روسيا اليوم: "الوقت الحالي ليس ملائما للتخلي عن الحذر".

وأضافت: "من غير الممكن أن نلقي بأنفسنا مرة أخرى في موقف عودة الحالات للزيادة".

وأعلنت منظمة الصحة العالمية انخفاض معدل الإصابات بالفيروس خلال الأسابيع الماضية، وسط تفاؤل من إمكانية إيجاد مخرج من الأزمة.

ووصلت حصيلة الحالات اليومية بفيروس كورونا الثلاثاء لأدنى مستوى منذ منتصف أكتوبر، مع تشديد غالبية دول العالم من الإجراءات الاحترازية. 

وأكد نواب البرلمان على ضرورة الاستمرار في تطبيق الإجراءات الاحترازية محذرين من التراخي خاصة مع قدوم الموجة الثالثة التي توقع البعض قدومها.

في البداية لفت النائب إبراهيم عبدالنظير عضو مجلس النواب، إلى وجود إهمال ملحوظ لدى المواطنين في الأخذ بالإجراءات الاحترازية، موضحا أن الكمامة والتي تعد أبسط الوسائل التي يحمي بها المواطن نفسه، لم تعد ذا أهمية لدى البعض.

وحذر عبدالنظير في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" من الانخفاض في معدل الإصابات، والتي ينجم عنها دائما تساهل من البعض، مشيرا إلى أنه هناك توقعات من الدخول في الموجة الثالثة الفترة القادمة، الأمر الذي يستلزم الاستمرار في تطبيق الإجراءات الاحترازية بشكل كامل .

وأكد عضو مجلس النواب، على أن التصدي لـ جائحة كورونا غير مقتصر على الأجهزة التابعة للدولة، وإنما مسئولية كل فرد داخل المجتمع للمساهمة في تخفيف حدة الجائحة والتصدي لها.

من جانبه قال النائب أحمد البلشي عضو مجلس الشيوخ، أن إرتفاع نسبة الإصابات بفيروس كورونا، ناجمة عن حالة الاستهتار التي تسود بين البعض، مشيرا إلى أنه مع بداية الجائحة التي شهدتها البلاد، تغاضت فئة كبيرة عن إقامة الأفراح والمأتم نظرا للتجمعات الكبيرة التي تنجم عنها، ولكن نرى الأن عودة هذه المناسبات والتجمعات مرة اخرى، مع تجاهل تام للخطر الذي قد يحدث بسبب هذه التجمعات.

وطالب البلشي في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" بضرورة تشديد الإجراءات الاحترازية على الجميع أملا في الخروج من هذه الأزمة بأقل الخسائر الممكنة، منوها إلى دور الإعلام وأهميته في توعية الجميع وتعاملهم السليم مع هذا الفيرس.

وأكد عضو مجلس الشيوخ على أن الدولة تواصل جهدها المستمر مع المؤسسات العالمية لتوفير لقاحات فيروس كورونا لكافة طوائف الشعب، مشيدا بهذا الجهد والذي يؤكد حرص الدولة الدائم على شعبها. 

وقالت النائبة عبلة الهواري عضو مجلس النواب، أنه مع إنخفاض معدل الإصابة بفيروس كورونا المستجد، نجد إهمال في تطبيق الإجراءات الاحترازية من قبل البعض دون أي مبرر يوضح ذلك.

وأشارت الهواري في تصريحاتها لـ"صدى البلد" إلى أن الشباب هم أكثر الفئات إهمالا في تطبيق الإجراءات الاحترازية ، لافتة إلى عدم إرتداء البعض منهم الكمامة بالشارع المصري أو داخل الأماكن المزدحمة .


ونوهت عضو البرلمان، إلى أنه على الرغم من بساطة هذه الإجراءات الاحترازية ما زال هناك البعض لا يلتزم بها، مشيرة إلى أنه يوجد نوادي ومولات تكون مكتظة بالمواطنين دون أي اعتبار للحالة الصعبة التي تمر بها الدولة ومحاولتها الدائمة في احتواء هذه الأزمة.
Advertisements

الكلمات المفتاحية

Advertisements
Advertisements