ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

محمد يجسد الأغاني بلغة الإشارة لمساعدة الصم والبكم

السبت 20/فبراير/2021 - 04:13 ص
صدى البلد
Advertisements
يارا عمرو - عدسة: يمني عبد الظاهر - محمد المنشاوي
لغة الاشارة هي واحدة من أهم اللغات اللازمة للتواصل مع الصم والبكم، وبينما يفتقرها العديد من الناس ولا يعلموا عنها شيئًا، الا انها كانت اللغة الرسمية في منزل محمد جابر، الذي قرر ان يتقنها ويعلمها للجميع لنشر ثقافة كيفية التعامل الصحيح مع الصم والبكم. 

من داخل محافظة الإسكندرية، ولد محمد جابر، الذي يبلغ من العمر ٣٨ عاما، في منزل يتحدث كل من فيه بلغة الاشارة، ويرجع هذا إلى كون والده من أصحاب الصم والبكم، فتعامل معه بلغة الاشارة منذ طفولته، وهو من زرع في قلبه حب لغة الاشارة وإتقانها بشكل كامل. 

لم يكتف محمد باستخدام لغة الإشارة داخل منزله فقط، بل اتجه الي تعليمها لكافة رواد السوشيال ميديا، والتعامل مع الصم والبكم خارج منزله وعبر الانترنت، حتي يبعث لهم رسائل مليئة بالحب والأمل، وتجسيد الأغاني التي تحمل رسائل قيمة بلغة الإشارة ليفهمها الصم والبكم.

بدأ محمد جابر حديثه عن رحلته مع لغة الإشارة، إلي كاميرا "صدي البلد"، قائلًا: "انا اتعلمت لغه الإشارة قبل ما اتعلم النطق والكلام منذ الطفولة، كان والدى الله يرحمه من الصم والبكم، فكنت بتعامل معاه بلغة الإشارة، بابا اللي علمني وعلم أخواته وأصحابه لغة الإشارة علشان نعرف نتعامل معاه". 

عقب وفاه والده في عام ٢٠٠٨، قرر محمد أن يتقن لغة الإشارة كاملة، ويتعرف علي كل القواعد النحوية والأساسيات الصحيحة للغة الإشارة، حتي يقدر علي مساعدة الصم والبكم، ونشر ثقافة التعامل الصحيح معهم دون أخطاء، لجميع الناس. 

وعن تعامل محمد مع الصم والبكم عقب وفاه والده، قال: "انا بقابل في شغلى ناس كتير من الصم والبكم، وببقي الوحيد اللى بعرف اتعامل معاهم بلغه الاشاره، بحاول اخفف عنهم وافهمهم ويفهموني، لان هما كل اللى بيكونوا محتاجينه حد يبقى قريب منهم ويفهمهم". 

وأوضح محمد أهمية التعامل الصحيح مع الصم والبكم، قائلًا: "لو حسوا ان حد بيتعامل معاهم بمعامله فيها قلق منهم او مش حاببهم، ساعتها تلاقيهم عصبيين شويه، لكن هما فى الطبيعى بتاعهم ناس طبيعيين جدا، عندهم صفات كتير كويسه مش موجوده فى الناس العاديه، مثلًا معندهمش كذب أو خيانه".

وعن الصعوبات التي واجهت محمد في تعليمه للغة الاشارة، قال: "اول صعوبات قابلتني كانت من الأسرة، قالولى انت مش هتعرف تعمل فيديوهات، أو تعلم الناس، بس انا قررت اكمل واعلم الناس لغة الاشارة، واعمل فيديوهات للصم والبكم واتعامل معاهم، وبيفرحوا اوي لما بيقابلوني ويلاقونى بتكلم بلغة الاشارة".

وأشار محمد ان تعامله مع الصم والبكم في الفيديوهات، ليست بلغة الاشارة فقط، بل بلغة الجسد ايضًا، كما انه يستخدم ابسط الاشارات في اللغة حتي يقدر ان يستوعبها الجميع، حتي يوصل لهم كل الاحاسيس والمشاعر، ويقدروا ان يفهموا كل الرسائل الملهمة والتي تعطي امل في الحياة. 

وأنهي محمد جابر حديثه عن حلمه، قائلًا: "يهمنى ان كل الناس تتعلم لغه الاشاره هو ده الحلم، إن أنا الاقى الناس كلها فعلا عندها لغة اشارة وبتعرف تتعامل مع الصم والبكم، ونفسي يدرسوا في المدارس لغة الاشارة كمادة أساسية، بحيث حتي الاطفال يعرفون عن الصم والبكم والطريقة الصحيحة للتعامل بيها معهم".
Advertisements
Advertisements
Advertisements