الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

محافظ البحيرة ورئيس جامعة دمنهور يشهدان الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي الثالث لكلية الآداب

المؤتمر الدولي بكلية
المؤتمر الدولي بكلية الاداب

أكد اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة، أن الدولة انتهجت منذ ولاية الرئيس عبد الفتاح السيسي استراتيجية نشر ثقافة التحول الرقمي، وتعميم تلك الآلية بين مؤسسات الدولة عامة وفي جميع اختصاصاتها لمواجهة التحديات المحلية والعالمية، بما يحقق كل عناصر النجاح، وتقليل التدخل البشرى فى العمل ومكافحة الفساد.

وقال إن هذا التوجه يؤكد اهتمام الدولة خلال الفترة المقبلة بالرقمنة والتحول من الأساليب التقليدية المعهودة إلى نظم الحفظ الإلكترونية، والذي أصبح أمرا ضروريا لحل كثير من المشكلات المعاصرة وعلى رأسها القضاء على الروتين وتعقيد الإجراءات والقضاء على مشاكل التكدس وصعوبة الاسترجاع ومواجهة كافة التحديات. 

جاء ذلك خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي الثالث تحت عنوان "الرقمنة بين الحاجة والضرورة . دراسة تطبيقية على جامعة دمنهور" والذى تنظمه كلية الآداب خلال يومى الأحد والاثنين 21-22/ مارس 2021 تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى واللواء هشام امنة محافظ البحيرة، الدكتور عبيد صالح رئيس جامعة دمنهور. 

وأكد المحافظ، أن البحيرة منذ اللحظة الأولي تسير فى ركب التقدم حيث سعت إلي تمهيد البيئة الخصبة للتحول الرقمي من خلال إنشاء البنية التحتية وتنفيذ المرحلة الأولي من المشروع بعدد 68 موقع تمثلت في إدارات و نيابات المرور وبعض مكاتب التوثيق والنيابات الكلية والمحاكم وجارى العمل فى 24 موقع آخر. 

قال إن قطاع التعليم ما قبل الجامعى بالمحافظة ساهم في مد كابلات الفيبر لأكثر من 110 مدرسة ثانوى وإنشاء البنية التحتية لها وتوزيع ما يقرب من 100 ألف تابلت على طلاب الصف الأول الثانوي خلال الثلاث أعوام الماضية وهو ما سيحقق التكامل والترابط بدخول هؤلاء الطلاب للجامعة التى تسير ايضا بخطى ثابتة فى نفس المنظومة والإطار الذى تنتهجه الدولة، وتفعيل منظومة الشباك الواحد تم إنشاء عدد 15 مركز تكنولوجي لخدمة المواطنين بمراكز المحافظة لربطها إلكترونيًا بجميع الإدارات بالمراكز والمدن. 


وأوضح أن الجهود المبذولة أثمرت عن تنفيذ أكثر من 3000 مشروع بتكلفة تجاوزت 56 مليار جنية خلال عامين فقط، موضحًا أن هناك تعاون مستمر مع جامعة دمنهور كشريك اساسى فى كافة برامج البناء والتنمية والاستعانة  بما تقدمه من خبرات فى مختلف المجالات. 

من جانبه أكد الدكتور عبيد صالح رئيس الجامعة، خلال كلمته على اهتمام الدولة والرئيس بالرقمنة والذكاء الصناعى وأهمية التكنولوجيا فى صناعة المستقبل وتحقيق طفرة فى كافة مناحى الحياة، مشيرا الى وجود عدة تجارب واقعية لجامعة دمنهور وشراكتها مع عدد اعلى الجامعات العالمية وعمل ابحاث مشتركة والحصول على جائزتين هما أفضل طالب باحث وافضل تصميم لورقة بحثية، كما تشهد الامتحانات حاليا طفرة فى هذا المجال وتطبيق صحيح للرقمنة. 

واشارت الدكتورة حنان الشافعي عميد كلية الآداب ورئيس المؤتمر الى اهمية المؤتمر والمنبثق من حرص الجامعة لتنفيذ رؤية مصر ۲۰۳۰ وذلك بأن وجهت كافة كلياتها وأساتذتها و باحثيها وكل إمكانياتها الأكاديمية والإدارية نحو التحول الرقمی وجعلت منه منهجا علميا وأساسا في كافة اختصاصاتها لتكون هي واجهة هذا التحول بين المؤسسات الخدمية وتطبیقه باتقان في مختلف البرامج والخطط والرؤى المستقبلية. 

وشهد افتتاح المؤتمر عرض فيلم تسجيلى عن اهم الانجازات على ارض المحافظة كما قام رئيس الجامعة بافتتاح المؤتمر رسميا ، وحضر المؤتمر وجلستة الافتتاحية الدكتور محمد أبو على استاذ النقد والبلاغة مقرر المؤتمر ونواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس وعدد من طلاب الجامعه.