الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

بريطانيا تحذر من إعطاء لقاح أسترازينيكا لمن دون الثلاثين عاماً

لقاح أسترازينيكا
لقاح أسترازينيكا

قالت اللجنة البريطانية المشتركة للتطعيم والتحصين يوم الأربعاء إن بريطانيا يجب ألا تعطي لقاح أوكسفورد / أسترازينيكا COVID-19 لمن هم دون الثلاثينيات حيثما أمكن ذلك,

وكشفت اللجنة الطبية البريطانية السبب وقالت إن ذلك بسبب الآثار الجانبية النادرة لجلطات الدم في المخ.

قال رئيس اللجنة الطبية ويي شين لايم :"إنه بناءً على البيانات والأدلة المتاحة ، نصحت اللجنة أنه من الأفضل للبالغين الذين تقل أعمارهم عن 30 عامًا والذين ليس لديهم شروط معينة أن يحصلوا على بديل لقاح أكسفورد - أسترازينيكا عند توفره".

وأضاف " بالنسبة للأشخاص الأصغر سنًا ، حيث كانت مخاطر دخول المستشفى أقل بكثير ، فإن حساب المخاطر / الفوائد من جرعة أكسفورد / أسترازينيكا يعني أن اللقاحات الأخرى تفضل عنه".

وشدد  ليم في تصريحات صحفية"نحن لا ننصح بوقف أي تطعيم لأي فرد في أي فئة عمرية.

وتابع : "إننا ننصح بتفضيل لقاح على لقاح آخر لفئة عمرية معينة ، بدافع الحذر الشديد ، وليس لأن لدينا أي مخاوف خطيرة تتعلق بالسلامة".

وذكر إنه يجب على الأشخاص الاستمرار في تناول جرعة ثانية من جرعة AstraZeneca إذا كانوا قد تلقوا الجرعة الأولى.

جاء ذلك بعد أن حدد منظم الطب البريطاني MHRA أحد الآثار الجانبية المحتملة للقاح COVID-19 الذي طورته جامعة أكسفورد وأسترازينيكا والذي يتضمن تخثرًا نادرًا للدم في المخ.

قال الرئيس التنفيذي للوكالة البريطانية ، جون راين إن فوائد التطعيم تفوق المخاطر بالنسبة للغالبية العظمى ، مشيرًا بما قالته هيئة الأوية في أوروبا .

قال كل من المنظمين الطبيين في أوروبا وبريطانيا قالوا إنه لا يوجد خطر متزايد لجلطات الدم بشكل عام من اللقاح الذي طورته أكسفورد وأسترا زينيكا.

ومع ذلك ، فقد قام كلاهما بالتحقيق في أعداد صغيرة من تقارير حدوث جلطات دموية في الدماغ ، تعرف باسم تجلط الجيوب الأنفية الوريدي الدماغي (CVST) ، والتي حدثت جنبًا إلى جنب مع مستويات منخفضة بشكل غير عادي من الصفائح الدموية بعد إعطاء الأشخاص الحقنة.

قال نائب كبير المسؤولين الطبيين جوناثان فان تام :"إن هذه الخطوة لن يكون لها سوى تأثير ضئيل على وتيرة طرح اللقاح في بريطانيا".

بدأ إطلاق لقاح موديرنا يوم الأربعاء وهو ثالث لقاح ضد فيروس كورونا يحصل على إذن من السلطات البريطانية، بينما تقوم بريطانيا  بالتطعيم بلقاح فايزر كذلك.


وطلبت بريطانيا 17 مليون جرعة من لقاح "موديرنا" تكفي لتطعيم 8.5 مليون شخص بجرعتيم منه.

ويأتي ذلك تزامنا مع تحقيق السلطات الطبية في المملكة المتحدة في لقاح "أسترازينيكا"، الذي حصل عليه أكثر من 18 مليون شخص في بريطانيا.

وفرضت عدة دول قيودا على استخدام لقاح "أسترازينيكا" للأشخاص الأصغر سنا، بينما يحقق علماء في عدد صغير من حالات جلطات الدم النادرة التي أصيب بها أشخاص تلقوا هذا اللقاح.

ولم تقيد بريطانيا، التي طلبت 100 مليون جرعة من لقاح "أسترازينيكا"، استخدامه، لكن مؤسستها الطبية تراجع هذه الأدلة.

وقالت جامعة أكسفورد مساء الثلاثاء، إنها توقفت عن إعطاء اللقاح للأطفال حتى تتلقى مزيدا من المعلومات من الجهة المنظمة.