الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

هل ترك خطيبتي لعدم التوافق فيه ظلم لها؟ أمين الإفتاء يجيب

صدى البلد

ورد سؤال الى دار الإفتاء، عبر صفحتها الرسمية على “فيس بوك”، يقول صاحبه: “هل ترك مخطوبتي لعدم التوافق، فيه ظلم لها؟”.
 

وأجاب الدكتور أحمد ممدوح، أمين الفتوى بالدار: “ليس فيه ظلم؛ لأن فترة الخطوبة خُصِّصَت لتحديد مدى التوافق بين الجانبين، فإذا كانا متوافقان؛ فلا شيء”.  

موقف الهدايا بين المخطوبين بعد الفسخ 

قال الدكتور محمد عبد السميع، مدير إدارة الفروع الفقهية، وأمين الفتوى بدار الإفتاء، إن قيام الخاطب  بالإساءة  لسمعة خطيبته وأهلها؛ ذنب ومعصية يأثم عليه.

وأضاف « عبد السميع» في إجابته عن سؤال: « ما حكم رد الهدايا لخطيب أساء لسمعتي وأهلي؟» أنه في وقت الخطبة لم يتعد الأمر لمرحلة متقدمة من خطوات الزواج؛ فتكون الهدايا من حقه، لأنها جزء من المهر؛ وهو مستحق كاملًا بالدخول، ونصفه بعد كتب الكتاب وعدم إتمام الزواج.

وأوضح أمين الفتوى بدار الإفتاء: “أما عن إساءته لك ولأهلك؛ فيستحب إقامة مجلس عرفي، والحكم عليه بغرامة مالية جراء ما فعل من ضرر وإساءة”، مؤكدًا: «فلا مانع من التأديب بهذه الطريقة، أما الهدايا ترد له». 


"ما حكم الخطبة لشخص كان مرتبطا ببنت وكان مواعدها بالجواز؟"، سؤال تلقته دار الإفتاء المصرية، عبر فيديو البث المباشر على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك». 

وأجاب الدكتور أحمد ممدوح، مدير إدارة الفروع الفقهية، وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، مندهشًا: «جائزة، إذا كان عاجبك؛ اتخطبيله، وإذا مش عاجبك؛ ما تتخطبلوش، يعني: لا يشترط خلو الخطيب من التجارب السابقة، من خطوبة أو جواز».

وتابع مدير إدارة الفروع الفقهية بالإفتاء ضاحكًا: «لا المرأة يشترط إنها تكون بنت بنوت، ولا الرجل يشترط إنه يكون ولد ولود- لو نفع نقول كدا-، فقد يسبق لأحدهما الزواج».

وواصل أمين الفتوى بدار الإفتاء: « المهم هو لائق ومناسب ليكي ولَّا مش لائق، محترم؟، ولا مش محترم؟، يعرف ربنا ويتقيه فيكي ولا لأ؟، ابن حلال ومتربي ومن عيلة طيبة ولا حد شمال؟، دا اللي يشغل تفكيرك».