الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

قضمة بسكوت تجعل عارضة أزياء طريحة الفراش مدى الحياة

صدى البلد

قضمة واحدة، جعلت عارضة أزياء طموحة في حاجة إلى رعاية على مدار 24 ساعة، بعد أن دمر جسدها وأصيبت بالشلل، بسبب تناولها قطعة من البسكويت بزبدة الفول السوداني، وقد دفع  ذلك المحكمة لتعويضها بـ 21.5 مليون جنيه إسترليني بعد أن تقاعس الأطباء عن منحها الدواء اللازم في الساعات الأولى من مرضها.

بمجرد تناول البسكويت توسلت "شانتل جياكلوني" صديقتها قائلة: "لا تدعني أموت" في اللحظة التي أدركت فيها أنها تعاني من حساسية حيث انغلق حلقها ولم تستطع التنفس.

الفتاة البالغة من العمر 27 عامًا ، والتي لا يُتوقع أن تعيش بعد سن 55 ، تُركت منذ ذلك الحين طريحة الفراش في منزل والديها وتحتاج إلى أن تغذيها أمها من خلال أنبوب، بحسب ما نششرت صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية.

كانت "شانتل" في لاس فيجاس في فبراير 2013 لحضور مؤتمر عندما قدمت لها صديقتها "تارا ريتس" التي لم تكن تعرف مدى حساسيتها، طبق من الزبادي المثلج مع طبقة من البسكويت بحجم لدغة.

قبلت بكل سرور  ولم تكن تعلم أن البسكويت يحتوي على زبدة الفول السوداني، وعندما تناولت الوجبة الخفيفة في وقت لاحق أدرك الصديقان أنها تحتوي على مسببات الحساسية، فيما بعد اتصلت بوالدها وقالت: "أعاني من صعوبة في التنفس".


ازداد وضعها سوءًا  وحملتها صديقتها "ريتس" وتوجهوا إلى الوحدة الطبية، في هذه الأثناء كان  حلقها قد انغلق وأصبح جسدها اسود وازرق، فقد افتقر دماغها إلى الاكسجين كما تقاعست المستشفى عن منحها العلاج المخصص للحاسية فأدى الأمر إلى إصابتها بالشلل التام حتى إنها تستخدم جهاز كمبيوتر بنظرة العين للتواصل.