الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

ام تقتل ابنها وتخفي جثته

قصة الإفراج عن أم قتلت طفلها وألقت بجثته في حقيبة سفر

ام اسكتلندية تقتل
ام اسكتلندية تقتل ابنها ببشعة

في واقعة مثيرة للجدل أفرجت السلطات الاسكتلندية، عن أم قتلت ابنها البالغ من العمر ثلاث سنوات وألقيت جثته في حقيبة سفر بعد أقل من سبع سنوات من فترة عقوبتها.

ووفقاً لصحيفة ديلي ميل البريطانية، سجنت روزديب أديكويا ، 41 عامًا ، لمدة 11 عامًا لضربها ابنها ميكائيل كولار حتى الموت وإلقاء جثته في منطقة غابات خلف منزل أختها في كيركالدي ، فايف ، اسكتلندا ، في عام 2013.

و في عام 2014 ، أي بعد عام من قتل الطفل  اعترف الأم بالقتل العمد و تهمة ثانية  وهي  تضليل العدالة.

وكانت المحكمة العليا في إدنبرة قد استمعت إلى أن الأم كانت اتصلت بالشرطة للإبلاغ عن فقدان ابنها ، مما أدى إلى عملية بحث كبيرة استمرت يومين شملت خدمات الطوارئ ومئات المتطوعين المحليين.

 ولكن تبين لاحقًا أن الأم  "فقدت أعصابها" وضربت ابنها عندما كان مريضًا بشكل متكرر بعد رحلة إلى ناندو في حديقة النافورة في إدنبرة ، حسبما استمعت المحكمة.

 عندما مرض ميكائيل للمرة الثالثة ، جرته إلى الحمام من ذراعيه و "ضربته بشدة" على ظهره.

 خلال الأيام القليلة التالية ساءت حالة مكايل وأصبح  شاحبا لكن والدته لم تأخذه إلى الطبيب بسبب الكدمات الناتجة عن ضربها له.