الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

جائزة الصحافة العربية" تعلن بدء تلقي الأعمال المُنافسة على فئات دورتها العشرين

صدى البلد

أعلن نادي دبي للصحافة، بصفته ممثلاً للأمانة العامة لجائزة الصحافة العربية عن بدء تلقي الأعمال الراغبة في المنافسة للوصول إلى منصة التكريم لفئاتها المختلفة والتي تغطي كافة أشكال العمل الصحفي، وذلك ضمن الدورة رقم 20 للجائزة.

وأكد النادي أن باب تلقّي المشاركات وترشيحات المؤسسات الصحفية ضمن مختلف فئات الجائزة سيُغلق في السادس من يونيو 2021 وذلك تمهيداً لبدء عمليات الفرز الأولية التي ستنطلق مباشرة عقب التوقف عن تلقي المشاركات، ومن ثم مواصلة كافة الإجراءات الخاصة بالتحكيم بمختلف مراحلها تباعاً ووصولاً لاختيار ثلاثة مرشحين عن كل فئة قبيل إعلان الفائزين في حفل توزيع الجوائز المقرر تنظيمه في سبتمبر المقبل.

 

ودعت الأمانة العامة لجائزة الصحافة العربية الراغبين في المشاركة أو الترشيح، التقدم بطلباتهم عبر الموقع الإلكتروني للجائزة https://dpc.org.ae/ar/AJA/Home ، حيث ترحب الأمانة العامة بكل المشاركات المقدمة من مؤسسات صحفية عربية وصحفيين مستقلين عرب من مختلف أنحاء المنطقة والعالم، بشرط توافقها مع المعايير والقواعد العامة المُعلنة للفئات الإحدى عشرة للجائزة، والتي يمكن الاطلاع عليها تفصيلاً من خلال الموقع، في حين يتم منح جائزتي "العمود الصحافي" و"شخصية العام الإعلامية" بقرار من مجلس إدارة الجائزة.

 

ومن أهم معايير الجائزة لهذه الدورة أن تكون المادة الصحفية المُقدَّمة منشورة في إحدى الصحف أو المجلات العربية المطبوعة أو الإلكترونية خلال العام 2020. ويحق لكل صحفي عربي نشرت أعماله خلال ذلك العام التقدم به لنيل إحدى جوائز الصحافة العربية ضمن فئاتها التالية: جائزة الصحافة الاستقصائية، وجائزة الصحافة الذكية، وجائزة الصحافة الرياضية، وجائزة الصحافة الاقتصادية، وجائزة الحوار الصحفي، وجائزة الصحافة العربية للشباب، وجائزة الصحافة السياسية، وجائزة الصحافة للرسم الكاريكاتيري، وجائزة الصحافة الثقافية، وجائزة أفضل صورة صحفية، وجائزة الصحافة الإنسانية.


وقال جاسم الشمسي، نائب مدير جائزة الصحافة العربية: "تواصل الجائزة رسالتها التي انطلقت من أجلها قبل عقدين كاملين بتوجيهات من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتكون قوة دافعة في اتجاه تحفيز الطاقات المبدعة وتكريم أصحاب الأقلام المتميزة والفكر الخلاق". 


وأوضح الشمسي أن الجائزة تواصل أعمالها بصورة نموذجية رغم التحديات الكبيرة التي فرضتها جائحة كوفيد-19 على المنطقة والعالم بأسره. 


ووجه جاسم الشمسي تحية إعزاز وتقدير باسم الأمانة العامة لجائزة الصحافة العربية لمجلس إدارتها لما قدمه المجلس من جهود منذ توليه مهامه بتشكيله الحالي والذي يترأسه ضياء رشوان، نقيب الصحفيين المصريين، ويضم في عضويته كلاً من: الإعلامي محمد يوسف، نائب رئيس المجلس، والكاتب الصحفي جورج سمعان، وغسان طهبوب، المستشار الإعلامي في مكتب رئاسة مجلس الوزراء، ورائد برقاوي رئيس التحرير التنفيذي لصحيفة "الخليج" الإماراتية، ومحمد الحمادي رئيس جمعية الصحفيين الإماراتية، ومنى بوسمرة رئيس التحرير المسؤول لصحيفة "البيان" الإماراتية، وسامي الريامي رئيس تحرير صحيفة "الإمارات اليوم"، كما يضم المجلس في عضويته: ياسر رزق، الرئيس السابق لمجلس إدارة مؤسسة "أخبار اليوم" في مصر، وسوسن الشاعر الإعلامية والكاتبة في صحيفة "الشرق الأوسط"، وعبدالناصر النجار نائب رئيس التحرير في صحيفة "الأيام" الفلسطينية، والكاتب الكويتي الدكتور محمد النغيمش، والكاتب السعودي الدكتور خالد المعينا، ويونس مجاهد رئيس الاتحاد الدولي للصحافة، والدكتروة بدرية البشر الكاتبة والروائية السعودية.


وكانت الأمانة العامة للجائزة قد قامت بتطوير آلية عمل الجائزة، للارتقاء بعمليات التحكيم لإكسابها المرونة اللازمة لمواكبة المتغيرات السريعة في قطاع الصحافة والإعلام، واستناداً لأفضل الممارسات العالمية في هذا المجال ، حيث أصبح متاحا لكل عضو من أعضاء لجان الفرز تقييم المشاركات عبر رابط الكتروني مخصص ومنح كل عمل درجة من 1 إلى 10 شريطة وضع ملاحظات حول كل عمل، تمهيداً لتحويل النتائج إلى لجان التحكيم التي تبدأ عملية التحكيم الفعلي للجائزة في ضوء نتائج الفرز، كما تم إلغاء حجب اسم صاحب العمل أو المؤسسة المتقدمة به نظراً لعدم جدوى الحجب بسبب الانفتاح الرقمي، وهو ما أسهم في اختصار الوقت والجهد، وعزز من جودة الأداء.