الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

صحف السعودية.. سقوط مبنى أثري.. ومطارات المملكة تتزين لاستقبال الوافدين.. الصحة العالمية توجه طلبا عاجلا للدول.. والكويت تمنع مواطنيها من السفر

الصحف
الصحف
  • النيابة العامة السعودية تحذر من انتهاك الحجر الصحي
    بريطانيا على وشك تحقيق انفراج كبير في أزمتها الوبائية
    استهداف قاعدة بلد الجوية العراقية  بثلاثة صواريخ كاتيوشا

 

تناولت الصحف السعودية اليوم، الثلاثاء، العديد من الملفات والقضايا على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

 

محليًا، ذكرت صحيفة "عكاظ" أن النيابة العامة السعودية أصدرت بيانا، شددت فيه على عدم انتهاك أحكام الحجر الصحي.

 

وقالت النيابة في بيانها: “صوناً للصحة العامة، ووقاية من تفشي فيروس كورونا، يُحظر انتهاك أحكام الحجر الصحي -الصادرة عن الجهة المختصة- من قبل المصابين بالفيروس أو المخالطين لهم أو المشتبه في إصابتهم”.


وشددت على أن من سيخالف أحكام الحجر الصحي سيقع تحت طائلة المُساءلة الجزائية المغلظة.

 

وعالميًا، أشارت الصحيفة نفسها إلى تصريحات وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، الذي أكد  أن بلاده غدت على وشك تحقيق انفراج كبير في أزمتها الوبائية، بعد نجاح حملة التطعيم، وانخفاض عدد الإصابات الجديدة والوفيات، لكنه حذر من أن بعض التدابير الوقائية قد تبقى حتى منتصف السنة الحالية. وقال راب إنه على الشعب البريطاني أن يظل حريصاً على مراعاة محاذير التواصل الاجتماعي. 

 

وأضاف أن البلاد توشك على تجاوز معظم القيود، لكنها ينبغي أن تقدم على ذلك بحذر شديد؛ «لأننا لا نريد أن نرى ما حققناه بالتضحيات يتبخر»، وأشار إلى أن الحكومة مقتنعة بأن أذكى طريقة للتعامل مع الخروج من الإغلاق تتمثل في أن يتم ذلك بكل حيطة وحذر. 

 

ومن المقرر أن يعلن رئيس الحكومة بوريس جونسون مزيداً من التحلل من قيود الإغلاق اعتباراً من 17 مايو الجاري، وسيتبع ذلك الإعلان عن رفع كامل قيود الإغلاق اعتباراً من 21 يونيو القادم.

 

 وكانت الحكومة البريطانية، التي كابدت أسوأ عدد من الوفيات بالوباء في القارة الأوروبية، نفذت أنجح حملة شرسة لتطعيم السكان قبل جميع الدول الأخرى، وأعلنت لندن أمس أنها نجحت أخيراً في تحصين ربع عدد البالغين من سكانها بالكامل، ويعني ذلك أنهم حصلوا على جرعتي اللقاح. 

 

وحصل 34 مليون بريطاني على جرعة واحدة على الأقل من اللقاحات، وهو ما أدى إلى وقف تفشي عدوى فيروس كورونا الجديد، ونتيجة لذلك انخفض عدد وفيات كوفيد-19 السبت في بريطانيا إلى 7 وفيات فقط، في مقابل 1300 وفاة يومياً في يناير الماضي. وتوقع وزير الخارجية أن يبقى القيد المتعلق بالتباعد الجسدي وارتداء الكمامات بعد 21 يونيو القادم، وقال إن ذلك يأتي من باب اتباع مزيد من الحيطة والحذر.

 

اقرأ أيضا:

استعدادات سعودية لرفع تعليق السفر إلى الخارج 17 مايو المقبل
يشهد أمطارًا رعدية.. الأرصاد السعودية تعلن طقس اليوم الثلاثاء

 

وإقليميا، فقد اهتمت الصحيفة باستهداف قاعدة بلد الجوية العراقية بمحافظة صلاح الدين مساء أمس، الاثنين، بثلاثة صواريخ كاتيوشا.

 

وأشار آمر القاعدة اللواء ضياء محسن في تصريح له، إلى أن الصواريخ الثلاثة أطلقت من منطقتي الدوجمة والناي التابعتين لقضاء الخالص شمال محافظة ديالى مستهدفةً قاعدة بلد الجوية، مؤكداً أن الهجوم لم يسفر عن خسائر تذكر.

 

بينما اهتمت صحيفة “الرياض” محليا بخبر تفويج الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام ممثلة في الإدارة العامة للحشود والتفويج من أول يوم من شهر رمضان المبارك حتى الـ 20 من رمضان، ما يقارب مليون معتمر ومليوني مصلٍ بالمسجد الحرام وفق ضوابط الإجراءات الاحترازية.

 

وأوضح مدير الإدارة العامة للحشود والتفويج المهندس أسامة بن منصور الحجيلي، أنه سُخرت جميع الإمكانات، ووُفرت الراحة للمعتمرين والمصلين، وطُبقت الإجراءات الاحترازية والتباعد الجسدي، حرصاً على سلامة قاصدي المسجد الحرام، مشيراً إلى تكامل الخدمات المقدمة بالمسجد الحرام، بما يتناسب مع حاجة المعتمرين والمصلين، بتوفير أرقى الخدمات واستحداث المسارات لكبار السن وذوي الإعاقة، داعياً المعتمرين إلى ضرورة التقيد بالأوقات الصادرة لهم عبر التصريح من تطبيق اعتمرنا وتطبيق توكلنا، وارتداء الكمامات الطبية، والالتزام بمسافة التباعد الجسدي.

 

وأشار إلى أن وكالة الرئاسة لشئون المسجد الحرام سخرت كامل طاقتها التشغيلية لخدمة المعتمرين خلال شهر رمضان المبارك، حيث خُصص صحن المطاف للمعتمرين بالكامل، بتوجيه من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن السديس، وذلك لتقديم أرقى الخدمات وفق تطلعات القيادة الرشيدة.

 

بينما إقليميا، فقد أشارت الصحيفة إلى إدانة البحرين بشدة قيام ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران بإطلاق صاروخين بالستيين وعدد من الطائرات المسيرة المفخخة تجاه المنطقة الجنوبية بالمملكة، في عمل عدائي ممنهج يجسد إصراراً من الحوثي على استهداف المدنيين والأعيان المدنية، وانتهاكاً متواصلاً للقانون الدولي الإنساني.

 

وأعربت وزارة الخارجية البحرينية عن تضامنها مع المملكة ضد كل ما يستهدف أمنها وسلامتها، مشيدةً بيقظة وجاهزية قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، مشددة على ضرورة تكثيف الجهود الدولية من أجل وقف هذه الاعتداءات الإرهابية الآثمة.

 

ودوليا، سلطت الصحيفة الضوء على تصريحات المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) جون كيربي، التي أكد فيها أن القوات الأمريكية تعرضت لهجمات أثناء انسحابها من أفغانستان خلال نهاية الأسبوع.

 

وقال كيربي خلال المؤتمر الصحفي اليومي: “هناك بعض هجمات المضايقة الصغيرة خلال نهاية الأسبوع التي لم يكن لها أي تأثير كبير، وبالتأكيد ليس على قواتنا أو مواردنا هناك”.

 

وأعرب عن قلقه من الهجمات المتكررة على القوات الأمريكية في العراق، مؤكداً مواصلة بلاده مواجهة تنظيم داعش الإرهابي في العراق.

 

من جانب آخر، أشار كيربي إلى أن بلاده أعربت عن قلقها إزاء أنشطة البحرية الإيرانية.


بينما صحيفة “سبق” السعودية، فقد اهتمت بخبر سقوط بيت "محمد ذاكر"، أقدم نجار ومعلم رواشين في جدة التاريخية، الذي توفي منذ نحو شهر.

 

ويقع المبنى ضمن مشروع ولي العهد لإنقاذ بيوت جدة التاريخية، وهو مبنى قيد الترميم، وتشرف عليه وزارة الثقافة، وهو أحد معالم البناء التاريخية التي تقع في قلب جدة، والقريبة من "بيت نصيف" الذي أقام به الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن  عند دخوله مدينة جدة عام 1344هـ.

 

كما اهتمت الصحيفة أيضا بالتعميم الصادر من الهيئة العامة للطيران المدني إلى جميع شركات الطيران العاملة بمطارات المملكة بما يشمل الطيران العام والطيران الخاص بشأن إجراءات سفر المواطنين إلى الخارج.


وينص التعميم على السماح لشركات الطيران بنقل المواطنين المحصنين الذي تلقوا جرعتي لقاح (كوفيد-19) كاملتين، الذين تلقوا جرعة واحدة شريطة أن يكون قد مر (14) يومًا على تطعيمهم بالجرعة الأولى بحسب ما يظهر في تطبيق توكلنا والمعتمد رسميًا لدخول المطارات وصعود الطائرات.


كما ينص على السماح بنقل المواطنين المتعافين من فيروس كورونا شريطة أن يكونوا قد أمضوا أقل من (6) أشهر من إصابتهم بالفيروس، وذلك بحسب ما يظهر في تطبيق توكلنا، وكذلك السماح بنقل المواطنين الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا، شريطة أن يقدموا قبل السفر وثيقة تأمين معتمدة من البنك المركزي السعودي، تغطي مخاطر (كوفيد-19) خارج المملكة، وفقًا لما تعلنه الجهات المعنية من تعليمات.

 

وأكدت الهيئة أنه سيسري العمل بهذه الإجراءات ابتداءً من الساعة 1:00 من صباح يوم الاثنين 5 شوال 1442هـ الموافق 17 مايو 2021م.

 

وإقليميا، فقد أشارت الصحيفة ذاتها إلى قرار الكويت بمنع المواطنين ومرافقيهم من أقرباء الدرجة الأولى والعمالة المنزلية، من السفر للخارج؛ ما لم يكونوا قد حُصّنوا من الإصابة بفيروس كورونا المستجد عن طريق تلقي اللقاح.

 

وحسب قرار مجلس الوزراء الكويتي، يبدأ العمل بهذا القرار من 22 مايو الجاري، وتُستثنى منه الفئات العمرية غير الخاضعة للتطعيم وفق "سكاي نيوز".

 

كما قرر المجلس استمرار منع دخول البلاد لغير الكويتيين.

 

وذكر مجلس الوزراء أن شروط التحصين ضد "كوفيد 19" هي:

- مَن حصل على جرعتين ومضى على الجرعة الثانية أكثر من أسبوعين.

- مَن حصل على جرعة واحدة من اللقاح ومضى عليها أكثر من 5 أسابيع.

- مَن تعافى من الإصابة بفيروس كورونا وحصل على جرعة واحدة من اللقاح ومضى عليها أكثر من أسبوعين.

 

ودوليا ، فقد ركزت الصحيفة على دعوة مدير عام منظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم، دول العالم لتوفير الموارد اللازمة لتمويل مسرع "آكت" لتسريع إنتاج وطرح اللقاحات والأدوية والاختبارات المنقذة للحياة على مستوى العالم للقضاء على جائحة كوفيد 19.

 

وأكد أدهانوم في مؤتمر صحفي أن مرفق كوفاكس للتوزيع العادل للقاحات، يحتاج بشكل عاجل إلى 20 مليون جرعة لقاح خلال الربع الثاني من العام الجاري لتغطية الانقطاعات في الإمدادات الناتجة عن زيادة الطلب على اللقاحات في الهند وهي المورد الرئيسي لكوفاكس بلقاح إسترازينكا، مضيفًا أن مسرع "آكت" يواجه فجوة في التمويل تبلغ 9 مليارات دولار للعام الجاري، إضافة إلى 35 مليار دولار للعام القادم 2022.

 

وأشار إلى أن جائحة كورونا لا يمكن القضاء عليها بدون حلول وموارد ولقاحات مشتركة وتعليق حقوق الملكية الفكرية الخاصة باللقاحات؛ وهو ما تتيحه اتفاقية تريبس للملكية الفكرية في منظمة التجارة العالمية في حال اندلاع الفاشيات.

 

ودعا الدكتور أدهانوم مجموعة البلدان السبع الصناعية الكبار التي تملك معظم اللقاحات المنتجة، إلى تعبئة الموارد وتوفير جزء من التمويل اللازم أو جرعات من اللقاحات لنشرها في كل أنحاء العالم؛ مشددًا على ضرورة الالتزام بالتدابير الوقائية والتباعد؛ حيث إن أعداد الإصابات ارتفعت خلال الأسبوعين الماضيين في أنحاء العالم كافة.

 

من جهته، وجّه رئيس الوزراء البريطاني الأسبق مبعوث الأمم المتحدة الخاص للتعليم العالمي جوردون براون في المؤتمر الصحفي دعوة لأغنى 30 بلدًا في العالم لسد جزء من فجوة تمويل مسرع "آكت" لإتاحة اللقاحات للجميع؛ مشيرًا إلى أنه لا يمكن حرمان الدول الفقيرة من اللقاحات واختيار من يعيش ومن يموت.