الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

حديقة الموت.. شاب يسقط في بركة ينابيع ساخنة أذابت جسده حتى الموت

صدى البلد

حديقة "يلوستون" الوطنية بـ أمريكا، هي موطن لمجموعة كاملة من الوحوش المخيفة بالإضافة إلى "البركان الهائل" القادر على القضاء على البشرية، لكن أيا من هذه العناصر ليست خطيرة ومميتة مثل الينابيع الحارة المذهلة والمميتة في تلك الحديقة، والتي تعتبر مسؤولة عن المزيد من الإصابات والوفيات أكثر من أي دببة أو ذئاب أو أسود جبل.

 

"البركان الهائل" هو عبارة عن جسم هائل من الصهارة وعمود من النقاط الساخنة، يجعل الينابيع والسخانات في الحديقة شديدة الحرارة وحمضية للغاية وخطيرة جدًا.

 

فداخل البركان الهائل، سقط رجل وتم غليه حيًا أمام أعين شقيقته والتي صورت كل شيء على هاتفها، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية.

وتوفي الشاب والذي يدعى "كولين سكوت" ويبلغ من العمر 23 عامًا بعد أن انزلق وسقط في أحد الينابيع الساخنة في الحديقة أولاً تم غليه حياً، ولكن كما لو أن هذا لم يكن مروعاً بما فيه الكفاية فقد تم إذابة جسده بالمياه الحمضية قبل أن يتم إنقاذه.

 

وأظهرت تقارير الشرطة الرسمية التي تم الحصول عليها بعد وفاة كولين، أنه هو وشقيقته سابل توغلا في منطقة محظورة بحثًا عن مكان للسباحة غير القانونية.

 

وتجاهل الشقيقان العديد من علامات التحذير الكبيرة المنشورة في المنطقة التي تخبر الزائرين بالبقاء على الممر.

وجاء في التقرير: "سجل الهاتف الذكي لحظة انزلاقه وسقوطه في المسبح وجهودها لإنقاذه"، ونظرًا لعدم وجود إشارة هاتفية هناك ركضت شقيقته إلى متحف قريب لإطلاق ناقوس الخطر ولكن عندما عادت مع العديد من حراس الحديقة كان الأوان قد فات فقد رأوا أجزاء من رأس كولين والجذع العلوي واليدين مرئية في الينابيع الساخنة ولم يتمكنوا من إنقاذه.