الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

زكي فطين عبد الوهاب يكشف تفاصيل إصابته بسرطان في المخ

زكي فطين عبد الوهاب
زكي فطين عبد الوهاب

كشف الفنان زكي فطين عبد الوهاب تفاصيل إصابته بسرطان في المخ، حيث ذكر أن بداية شعوره بالتعب كانت مجرد ألم بركبته، وكان يظن أنها من قلة الحركة، لكن الأمور تعقدت بعد ذلك إلى المشي بصعوبة، وبدأ يشعر وكأنه لا يستطيع النزول على السلم والمشي ببطء، مؤكدًا أنه أجرى تحاليل وكانت نتائجها جيدة.

 

وأضاف «فطين عبد الوهاب»، خلال تصريحات صحفية أن الأطباء طلبوا منه إجراء أشعة على الم، فتبين أنه يُعاني من سرطان من الدرجة الرابعة، موضحًا أن اليوم الأول له بعد معرفته بالمرض كان الأصعب عليه، فكان حزينًا بدرجة كبيرة، لكن في اليوم الثاني تجاوز مرحلة الحزن وصار على تواصل مع الأطباء لتلقي العلاج المناسب.

 

وأردف الفنان فطين عبد الوهاب  أن ما ساعده على تجاوز المحنة النفسية أنه كان مصابا بسرطان في الرئة منذ عامين، في المرحلة الرابعة أيضا: «تلقيت آنذاك العلاج الكيماوي، وأجريت 6 جلسات بمعدل جلسة كل 3 أسابيع، وضع الرئة مطمئن الآن وبالتأكيد يجب إجراء أشعة قريبا للاطمئنان».

 

وتابع: «أشعر بصداع شديد كل 3 أو 4 ساعات في اليوم، وأتناول كثيرا من المسكنات، وأعاني في الوقت نفسه صعوبة في الحركة»، ناصحًا كل شخص مصاب بمرض السرطان، بالتحلي بالإيمان والأمل في الشفاء وهزيمة المرض، «استطعت تجاوز سرطان الرئة لأن إرادتي كانت جيدة وكان لديّ إيمان في شفائي، كنت متفائلا بأن أتجاوز هذه المرحلة».

إصابة بالسرطان للمرة الثانية:

كشف الفنان زكي فطين عبدالوهاب، تفاصيل تعرضه للإصابة بالسرطان للمرة الثانية، قائلا "فترة علاجي هذه المرة ستكون طويلة بعد الشيء، لأني أعاني من دوخة وصداع وعدم اتزان، وتعرضت في فترة سابقة لسرطان في الرئة، لكن هذه المرة مختلفة لأن السرطان هذه المرة أصاب المخ".

 

وقال عبد الوهاب، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "حديث القاهرة"، مع الإعلامي خيري رمضان، والإعلامية كريمة عوض، عبر شاشة "القاهرة والناس"، إنه سيجري تخطيطا لتحديد أماكن الورم في المخ، كما سيكون هناك 15 جلسة وهناك أشعة رنين على المخ بالصبغة لمعرفة درجة استجابة المخ، متابعا: “سعيد بكل من يوجه لي المساندة والمساعدة المعنوية”.

 

وأشاد  بدعم الدكتور أشرف زكي نقيب الفنانيين خاصة أنه سانده بشكل كبير ماديًا، وإن تكاليف العلاج المادية كبيرة جدًا، وسخر قائلا: "السرطان بقى واحد صاحبي مرة في الرئة وأخرى بالمخ.. واخد الموضوع ببساطة".

 

وأوضح الفنان زكي فطين عبدالوهاب، أن الورم موجود في المخ بأكثر من منطقة، لذلك لا يمكن التدخل الجراحي لاستئصال الورم في هذه الحالة، مشيرًا إلى أنه اكتشف المرض منذ أكثر من 20 يوما بسبب عدم الاتزان ووجع في الرجل، إلا أن الطبيب طلب أشعة رنين على المخ، وصدم بعد ظهور إصابته بالسرطان.

 

وحول إذا ما كان سيعود للتمثيل أم لا، قال: «لا أستطيع الحكم في الوقت الحالي إلا بعد تلقي العلاج كاملا، متبقي 12 جلسة علاج إشعاعي»، موضحًا أن نقابة المهن التمثيلية تواصلت معه ودعمته بشدة، سواء في مرضه الأول عندما كان مصابا بسرطان الرئة، أو الثاني، لافتًا إلى أن أول من تواصل معه بعد علمه بمرضه هو شقيقه.

 

وقال الفنان زكي فطين عبد الوهاب، إن أول من تحدث معه من الوسط الفني بعد علمه بالمرض الفنانة يسرا، حيث تربطهما علاقة أسرية جيدة جدا، وكذلك ليلى علوي ورانيا يوسف وغيرهما من الفنانين، كما تحدث عن طموحه في الفترة المقبلة «كنت أحضّر لبرنامج عن الكوميديا المصرية وحاولت التجهيز له جيدا، لكنني لا أستطيع فعل ذلك حاليا وسأحاول قدر الإمكان أن أحقق هذا الطموح بعد الشفاء».