الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

دراسة أمريكية: كورونا محفز لزيادة استخدام المكملات الغذائية

فيروس كورونا
فيروس كورونا

قال واين جوناس المدير التنفيذي لبرنامج الصحة التكاملية في "مؤسسة صمويل، إن جائحة فيروس "كورونا" المستجد، هي محفز لزيادة استخدام المكملات الغذائية.


وأوضح "جوناس" أن تناول المكملات الغذائية، وفقا لتوجيهات المتخصصين في الرعاية الصحية، يمكن أن يكون مفيدا لصحة الفرد، ومع ذلك، لسوء الحظ، كثير من الأشخاص غير مدركين للمخاطر وقضايا السلامة المرتبطة باستخدامها. 

 

وأشار إلى أن أكثر من نصف الأمريكيين الذين يتناولون المكملات الغذائية ( بواقع 52٪) يعتقدون عن طريق الخطأ أن معظم المكملات الغذائية المتاحة للشراء قد تم الكشف عن أنها آمنة وفعالة من قبل إدارة الغذاء والدواء، وفقًا لاستطلاع عبر الإنترنت في يونيو الماضي، أجرى على أكثر 2000 بالغ في الولايات المتحدة، ويعتقد ما يقرب من ثلث متلقي المكملات (32٪) أنه إذا كان من الممكن أن يكون المكمل خطيرًا، فلن يُسمح ببيعه في الولايات المتحدة.

 

وأضاف "جوناس": "على عكس ما يعتقده الكثيرون، لا تنظم إدارة الغذاء والدواء المكملات الغذائية، في الواقع، لا يتم تحديد العديد من المكملات على أنها خطرة إلا بعد أن يتأثر الناس بها سلبًا، هناك فوائد لصحة الفرد من المكملات، ولكن هناك أيضًا مخاطر، لذلك أشجع أي شخص يتناول مكملات أو يفكر في تناولها لمناقشته مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك أولاً".


وأكد الباحثون في كلية الطب جامعة "واشنطن" أن أقل من نصف الأمريكيين الذين يستخدمون المكملات الغذائية (47٪) استشاروا مقدم الرعاية الصحية قبل الاستخدام، على الرغم من الإرشادات الوطنية التي توصي بشدة بذلك. 

 

علاوة على ذلك، قال 46٪ من الأمريكيين الذين يتناولون الأدوية الموصوفة حاليًا إنهم لم يناقشوا مع مقدم الرعاية الصحية التفاعلات المحتملة التي يمكن أن تحدثها المكملات الغذائية مع وصفاتهم الطبية.. لكن الرغبة في التحدث إلى أطبائهم موجودة.


وقال أربعة من كل بين خمسة أمريكيين إنهم سيشعرون بالراحة عند مشاركة المكملات الغذائية التي يتناولونها مع مقدم الرعاية الصحية (81٪)، وأضافوا أنه من المهم إخبار مقدم الرعاية الصحية الخاص بهم ما إذا كانوا يتناولون مكملات أم لا (80٪)، كما حددوا أيضًا العديد من العوائق التي تحول دون مناقشة المكملات الغذائية مع مقدمي الرعاية الصحية. 

 

فيما قال نحو 41% ممن شملتهم الدراسة تناولوا مكملات غذائية في الوقت الراهن، لم يخطر ببالهم استخدام المكملات مع مقدم الرعاية الصحية، بما في ذلك نصف أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 34 عامًا (49٪).


فيما قال 35٪ من الأمريكيين إنهم لا يعتقدون أن مقدم الرعاية الصحية لديهم مهتم بما إذا كانوا يتناولون المكملات أم لا، كما أوضح 32% من الأمريكيين لا يعتقدون أن مقدم الرعاية الصحية لديهم معرفة كافية بالمكملات الغذائية لتقديم المشورة لهم بشكل صحيح، وأعرب 26% ممن تناولوا المكملات الغذائية قلقون من أن مقدم الرعاية الصحية سيحكم عليهم بناءً على المكملات التي يتناولونها.


وأوضح "واين جوناس"، المدير التنفيذي لبرنامج الصحة التكاملية في "مؤسسة صمويل": "مع بدء المزيد من الناس في تناول المكملات الغذائية، نحتاج إلى التأكد من أن لديهم المعلومات اللازمة لاتخاذ قرارات مستنيرة وصحية". 

 

وأكد: "إن واجبي كطبيب هو مساعدة المرضى على فهم المكملات التي يمكن أن تلعب دورًا آمنًا وفعالًا في أهدافهم الصحية والرفاهية بشكل عام. والخبر السار هو أن المرضى على استعداد لمناقشة هذا الموضوع، ولكن الأمر متروك مقدمي لطلب".