الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

جمال الشاعر يكشف سر تصميم مبني ماسبيرو وضمه لأخطر مكتبة بالعالم

جمال الشاعر
جمال الشاعر

قال الإعلامي جمال الشاعر، إن مبنى ماسبيرو كان مصنعا للإبداع والفن، وله تاريخ حافل في تسجيل الحياة المصرية اليومية للمواطنين، معقبا: "وكأنها جريدة الوقائع المصرية للتاريخ، وبه حقب مختلفة مسجلة وفيها كل الأحداث الجبارة".

 

وأضاف جمال الشاعر خلال استضافته ببرنامج «صباح الخير يا مصر» والذي يقدمه الإعلاميان حسام حداد وجومانا مراد والمذاع على الفضائية المصرية الأولى، أنه كان لدينا طموح كبير والرئيس عبدالناصر دعمنا وكان الإنتاج من ماسبيرو مدهش حتى بمسرح التلفزيون، و"أي نجم كان عايز يتألق كان لازم يدخل مسرح التلفزيون"، كاشفا أن تصميم مبني ماسبيرو جاء على غرار مبني الإذاعة والتلفزيون الفرنسي على «نهر السين».

 

وأوضح جمال الشاعر، أن  مبنى ماسبيرو به مكتبة من أخطر المكتبات على مستوى العالم، حيث أن إطلاق أول إذاعه مصرية جاء في عام 1934 وكان يسبقها على مستوى العالم الإذاعة الإنجليزية وحدها.

 

ولفت جمال الشاعر إلى أنه خلال سنوات الانطلاق الخاصة بالتلفزيون المصري كان للمبني دورا جبارا، وفي عام 1998 جرى نقل أحداث معرض القاهرة الدولي للكتاب لأول مرة على الهواء مباشرة.

 

وتابع جمال الشاعر، إنها كانت جراءة غير عادية، وكان هناك مناظرات ومع ذلك كل هذا كان يتم إذاته مما أحدث نوع من الزخم وثقة في النفس، وكان انطباع على مستوى العالم العربي بأن مصر مفتوحة على تعدد الثقافات والأراء وغنية بالنشاط الثقافي بمختلف أنواعه.

 

وأردف، أنه من أسس قناة النيل الثقافية والتي احتاجت لدعم كبير في هذه الفترة وكان لها دورا جبارا في العالم العربي، مكملا: "نحن في حاجة إلى ثقافة سياسية واقتصادية واجتماعية، ويجب الحفاظ على الثقافة، وتحويل المعرفة والعلم والثقافة والفكر إلى مادة اجتماعية وهذه هي وظيفة الإعلام، فيجب أن ننطلق إلى الأفق المجتمعي بكل ألوان الطيف المختلفة".