الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

سيد عبدالحفيظ: لعبنا 17 مباراة كل 48 ساعة وتعرضنا لظلم تحكيمي

صدى البلد

أكد سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة بالنادي الأهلي، أن التعادل السلبي أمام طلائع الجيش، أمس؛ نتيجة ‏غير مُرضية، لكن الأهلي لم يحصل على حقه في المباراة، مشيرًا إلى أن الفريق خسر نقاطًا في مشوار الدوري كانت كفيلة أن تحسن من ‏الموقف الحالي.‏

 

وأضاف مدير الكرة: «الأهلي لم يحصل على حقه في مباراة طلائع الجيش، حكم الـ VAR محمود ‏بسيوني سبق أن احتسب ضد الأهلي ضربة جزاء غير صحيحة على الإطلاق، وأمس كان ‏يجب أن يستدعي الحكم إبراهيم نور الدين؛ للتأكد من رأسية ياسر إبراهيم، وتجاوزها خط ‏المرمى، ولكن هذا لم يحدث".

 

وتابع: "لا أسوق مبررات، ولكن لم نحصل على حقنا، والدوري بطولة ‏مهمة وغالية، نعانى من أمور غير منطقية، في 32 لقاء الـ VAR لم يفعل معنا سوى في ‏‎3‎‏ أو 4 ‏لقاءات على أقصى تقدير، نشعر بالأسف على التعادل، ونعتذر عن بعض المباريات ‏التي كانت في المتناول، وأخشى من المفاجآت في مواعيد مباريات كأس مصر».‏

 

وشدد عبد الحفيظ على أن الأهلي تعرض لإجهاد شديد؛ بسبب تغيير الملاعب، وقام بعدد من ‏التنقلات غير الطبيعية. فالأربعاء الماضي كنا في الإسكندرية ثم السبت في القاهرة ثم اليوم ‏في السويس وبعدها في الإسكندرية لملاقاة المصري ثم الجونة.‏

 

وتساءل مدير الكرة: «عن أي تكافؤ فرص نتحدث؟ لعبنا 9 مباريات في رمضان ولم يحدث ‏تكافؤ فرص معنا. الأهلي خاض 17 مباراة كل 48 ساعة في البطولة رغم مشاركته في ‏إفريقيا». ‏

 

وواصل عبد الحفيظ كلامه: «تعرضنا لضغط شديد وكان علينا أن نلعب مباراة كل 48 ‏ساعة، ولا أحد يتحمل مثل هذا الضغط والتعديلات المباغتة لا تحتمل».‏

 

وأضاف أيضًا: «وارد أن تتفاجأ بتسكين مباراة الفريق في كأس مصر خلال التوقف الدولي، ‏لن نسمح بأن يكون هناك تعديلات تضر بالفريق ولن نقبل مثل هذا الضغط».‏

 

واختتم مدير الكرة تصريحاته: «نراجع حساباتنا بشكل مستمر. لا أريد أن ينسى أحد أن هذه ‏المجموعة من اللاعبين حصلت على بطولتي إفريقيا والسوبر الإفريقي وثالث العالم في ‏مونديال الأندية، وعندما تواجد الفار كانت الأمور مضبوطة تمامًا. ننتظر مواعيد وجدول ‏احترافيين دون مفاجآت تربك الحسابات. أؤكد أنني لا ألوم إلا أنفسنا وأتحدى ليفربول أن يلعب ‏نصف مباريات الدوري كل ٤٨ ساعة».‏