الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

محمد صبحي يطالب بتنظيم رحلات مدرسية للمحافظات.. ويؤكد: لازم ولادنا يعرفوا كل شبر في البلد

محمد صبحي
محمد صبحي

شارك الفنان الكبير محمد صبحي بكلمة مهمة على هامش حضوره لـ فعاليات مهرجان الفنون المسرحية الثالث لطلاب التعليم بكل مراحله على مستوى الجمهورية، وذلك بمسرح المدينة التعليمية بمدينة السادس من أكتوبر.

وقال الفنان محمد صبحي: “إذا المواطن ماعرفش بلده شبر شبر مش هايدافع عن شبر فيها، فلازم نعرف محافظاتنا مش بس نعرف النكت اللي بتطلع عليها، لكن علينا أن نعرف القيمة العظيمة الموجودة في كل محافظة في مصر، فكل محافظة لها أصول ومشهورة بإنتاج معين وحرف معينة وقيم معينة، وأنا أتمنى أن تهتم المدارس بذلك وتنظم زيارات متبادلة”.

وأضاف: “أنا تكونت كطفل واتزرع فيا القيم من مدرستي الابتدائية، ومازلت أحفظ اسم أستاذي عبد العزيز الذي علمني التمثيل وأنا في 2 ابتدائي، فكان يشرف عليَّ وينمي لدي مواهب الفنون والنحت والرسم، وكان ناظر المدرسة الأستاذ إبراهيم عازفا للعود وملحنا، كان يعلمنا نغني الأغاني الوطنية في حب مصر”.

وتابع: “أشكر وزارة التربية والتعليم على أنها عادت للتعامل مع المسرح على أنه عنصر أساسي في بناء الإنسان”، مشيراً إلى أن “مجرد أسماء المسرحيات التي قدمها طلاب المدارس في المحافظات جعلتني أتعجب وشعرت أنني لست في مصر، لأن “مفيهاش ابتذال”، استغربت إن لسه في أعمال لها قيمتها”. 

وأكد أن روافد بناء الإنسان هو التعليم والثقافة والفنون والإعلام، وقال: “أتمنى أن تتعاون هذه الجهات لبناء شخصيات أبنائنا”. 

من جانبها، أكدت الدكتورة إيمان حسن رئيس الإدارة المركزية للأنشطة الطلابية بوزارة التربية والتعليم، أن للمسرح آثارا تربوية لا تخفى على أحد، حيث يعد دعامة من دعامات الأنشطة المدرسية التي تهتم بها وزارة التربية والتعليم.

وقالت: “يقال إن المسرح أبو الفنون، حيث تتكامل فيه المهارات اللغوية والتعبير الشفهي والتعبير الحركي المعبر، وإن الوزارة لا تهتم به أو تخصص له برامج خاصة”، وأشارت إلى أن هناك فرقا مدرسية توفر لها الوزارة جميع المقومات.

وأكدت أن من أبرز أهداف المسرح المدرسي أن يشعر الطالب بالمتعة ويبسط مواد الدراسة من خلال مسرحة المناهج وينمي الذوق ومهارات التواصل لدى الطالب، وشددت على أن للمسرح المدرسي أهمية في تنمية شخصية الطالب والقيم المختلفة.

وأضافت: “تسعى الوزارة لتنمية الأنشطة وتطويرها لترتقي بمستقبل طلابها وبناء جيل واعٍ من الطلاب، فالمسرح يخلق إنسانا مختلفا وطالبا مختلفا عن باقي الطلاب، فمواجهة المسرح والجمهور ليست سهلة، ولكن الوزارة ساعدت على اكتشاف مواهب من طلاب المدارس قادرين على التعامل مع الآخرين والتعبير عن نفسه ولديهم مهارات العمل الجماعي”.

وقامت وزارة التربية والتعليم بتكريم الفنان محمد صبحي والفنانة صفاء أبو السعود خلال فعاليات المهرجان.

الأنشطة المدرسية ودورها في تنمية الشخصية

أكد الخبراء التربويون أن هناك العديد من الدراسات العلمية، أشارت نتائجها إلى المساهمات والآثار الإيجابية لـ الأنشطة المدرسية على العملية التعليمية والتربوية بشكل عام، وعلى سلوكيات التلاميذ بشكل خاص.
وأكدت الدراسات التربوية أن أهمية الانشطة المدرسية تكمن في أنها تساعد الطلاب على اكتشاف قدراتهم ومواهبهم وميولهم والعمل على تنميتها وصقلها، وتعمل على تعميق القيم الدينية وترجمتها سلوكيًا، وتعمل على تنمية وتعزيز القيم الاجتماعية الهادفة كالتعاون والتسامح وخدمة الآخرين والمنافسة الشريفة، وبناء الشخصية المتكاملة مع تعزيز القيم الإسلامية وتطبيقها والتحلي بآدابها، كما تساعد على حسن استخدام أوقات الفراغ بما يعود على الممارسين بالفائدة، والقدرة على التفريق بين أنواع النشاطات واختيار ما يعزز ويخصب حياتهم، وتحقيق النمو البدني والعقلي من خلال توسيع الخبرات في مجالات متعددة، وإتاحة الفرص للموهوبين وتشجيعهم على التفوق والابتكار، وإشباع حاجات التلاميذ النفسية والاجتماعية.
كما تساعد الأنشطة المدرسية التلاميذ على التخلص من بعض المشاكل النفسية والاجتماعية كالقلق والتوتر والانطواء والضغوط النفسية والخجل والاكتئاب، وتساهم في تنمية العديد من الصفات الشخصية والعادات السلوكية الحميدة كالثقة بالنفس، والاتزان الانفعالي، والتعاون، والتحدي، والمثابرة، والمنافسة الشريفة، وتحمل المسئولية، وإنكار الذات..... إلخ، كما تنمي قدرة الطلاب على التفاعل مع المجتمع وتحقيق التكيف الاجتماعي، وتنمي سمات القيادة والتبعية لدى الطلاب.

الأنشطة المدرسية ودور المعلم في تنميتها 

يلعب المعلم دورا مهما في الأنشطة المدرسية، حيث يكون مسئولا عن تهيئة البيئة المناسبة لمشاركة التلاميذ بالنشاط وتعاون المعلمين فيما بينهم، وتوعية جميع التلاميذ بأهمية النشاط وأهدافه وأنواعه وكيفية اختيار ما يتلاءم مع ميولهم ورغباتهم، وتوفير الإمكانيات الضرورية لتنفيذ الأنشطة وتوزيعها بشكل ملائم، ومعرفة نقاط الضعف والقوة في تنفيذ الأنشطة، واستغلال جميع الإمكانيات المتاحة، والقيام بعمل التقويم المستمر لجميع الأنشطة، وتحفيز وتشجيع المشرفين على الأنشطة والمشاركين فيها، ورفع التقارير المتعلقة بالنشاط المدرسي للإدارة المعنية.

 

أسس تنظيم الأنشطة المدرسية 


تتولى إدارة المدرسة الإشراف الكامل على كل نواحي النشاط المدرسي، وتكون جميع الأنشطة المدرسية خاضعة للنظام المدرسي، وتتم بموافقة مدير المدرسة قبل تنفيذها، ويتم تحديد أنواع النشاط بناءً على الإمكانيات المتاحة بالمدرسة (سواء كانت هذه الإمكانيات مادية، أو مالية، أو بشرية) وحسب حجم المدرسة واحتياجاتها وطاقاتها.
وتتعدد وتتنوع الأنشطة المدرسية بقدر الإمكان، لتلائم احتياجات وميول واهتمامات اكبر عدد ممكن من التلاميذ، ويتم تحديد الأنشطة التي يسمح للطالب الواحد بالمشاركة فيها خلال العام الدراسي الواحد، وذلك وفقًا لاحتياجاته الفعلية، ويختار التلاميذ أنواع الأنشطة المختلفة حسب ميولهم وقدراتهم وحاجاتهم، ويتم تسجيلهم دون تمييز، وتتم مزاولة جميع الأنشطة داخل أسوار المدرسة، كلما أمكن ذلك، أما الأنشطة التي تقام خارج المدرسة فيجب موافقة إدارة المدرسة وأولياء الأمور عليها.
ويتم وضع برنامج زمني لجميع الأنشطة المدرسية لتلافي التعارض أو التداخل بينها، ولتحقيق الاستفادة القصوى من الإمكانيات المتاحة في المدرسة.



أنواع الأنشطة المدرسية

 

 يوجد العديد من الأنشطة المدرسية التي يمكن ممارستها في المدارس، فهناك الأنشطة الرياضية التي تضم المسابقات والألعاب الرياضية، وهناك الأنشطة الثقافية التي تشمل أنشطة المطالعة والقراءة والمسابقات الثقافية، وهناك الأنشطة الدينية التي تشمل أنشطة مسابقات حفظ الأحاديث النبوية والسور القرآنية، وهناك الأنشطة العلمية التي تشمل إجراء التجارب العلمية والمسابقات ذات الأسئلة العلمية، وهناك الأنشطة الفنية التي تشمل أنشطة الرسم والغناء والتمثيل، وهناك الأنشطة الترفيهية التي تشمل الرحلات المدرسية، وهناك الأنشطة التطوعية التي تشمل أنشطة تنظيف وتجميل مرافق المدرسة.