الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

الرئيس الأمريكي: عمليات الإجلاء من أفغانستان واحدة بين الأصعب في التاريخ

هروب الأفغان
هروب الأفغان

قال الرئيس الأمريكي، جو بايدن، اليوم الجمعة خلال كلمة له في البيت الأبيض، إن الرحلات الجوية القائمة من أجل الإجلاء من أفغانستان تُعد واحدة من بين الأصعب في التاريخ وأن الدولة الوحيدة التي استطاعت القيام بذلك كانت الولايات المتحدة.

 

وأضاف بايدن، حسبما نقلت قناة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية، أن الولايات المتحدة حققت تقدماً كبيراً واستطاعت تأمين مطار كابل الدولي في أفغانستان.

 

وأشار بايدن إلى أن بلاده استطاعت حتى الآن إجلاء أكثر من 18 ألف شخص من أفغانستان منذ شهر شهر يوليو الماضي و13 ألفا منذ بدأت واشنطن الانحساب العسكري يوم 14 أغسطس.

 

وأوضح بايدن أنه تم إجلاء "آلاف آخرين" عن طريق رحلات طيران مستأجرة سهلتها الحكومة الأمريكية، مضيفاً أن واشنطن "تتمسك بالتزامها الذي قطعناه على أنفسنا تجاه هؤلاء الأشخاص، والذي يشمل أفغاناً آخرين معرضين للخطر مثل القيادات النسائية والصحفيات".

 

وتابع بايدن أن واشنطن أجلت بالتعاون مع إدارة صحف "نيويورك تايمز" و"واشنطن بوست" و"وول ستريت جورنال في إجلاء 204 من موظفي هذه الهيئات الصحفية من أفغانستان على متن طائرات عسكرية أمريكية في وقت سابق من هذا الأسبوع.

 

وأكد الرئيس الأمريكي أن الحكومة في واشنطن تحاول التحقق من عدد الأمريكيين الذين لا يزالون في أفغانستان.

 

وشدد بايدن على أن الإدارة الأمريكية سوف ترحب بمساعدة ونقل أي أمريكي يرغب في العودة للبلاد.

وأوضح بايدن أن الولايات المتحدة أكدت لـ"طالبان" أن أي هجوم على القوات الأمريكية "أو تعطيل عملياتنا في المطار ستتم مواجهتها بسرعة وقوة".

وحول الخطوات الأمريكية في المستقبل، أكد بايدن أنه سوف يظل يركز على استكمال انسحاب الولايات المتحدة من أفغانستان، متعهداً باستخدام القوة الكاملة للجيش الأمريكي لاستكمال الانسحاب وإعادة الأمريكيين وحلفائهم الأفغان، ومشيراً إلى أن واشنطن سوف تُكمل انسحابها العسكري عندما ينتهي هذا الإجلاء.