الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

ممثل عن القابضة للمياه يحصل على الجائزة الفضية بمسابقة الاتحاد الدولي للمخترعين

الشركة القابضة لمياه
الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي

حصل الدكتور شلبى السيد رزوقة، ممثلا عن الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، على الميدالية الفضية فى مجال البيئة ومعالجة المياه، عن بحثه " تحضير وتوصيف مركبات طبيعية من الكربون النشط لإزالة المواد العضوية الطبيعية من مآخذ محطات مياه الشرب بفرع رشيد" الذى تقدم به فى مسابقة الاتحاد الدولي المخترعين.

يأتى ذلك فى إطار توجيهات المهندس ممدوح رسلان رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، بأهمية الارتقاء بالبحث العلمي وتطبيق التكنولوجيات والابتكارات الحديثة فى مجالى مياه الشرب والصرف الصحي، لتحقيق أحد الأهداف الاستراتيجية للشركة "تقديم خدمة متميزة للمواطنين".

وإذ ترجع أهمية البحث فى كيفية التخلص الآمن من مخلفات قش الأرز والحد من تأثيره على الغلاف الجوي والسحابة السوداء، وأيضا استخدام المنتجات الناتجة عن قش الأرز وتحويله لكربون نشط ومركبات يمكن استخدامها  في معالجة مياه النيل الخام بفرع رشيد خاصة مأخذ محطات مياه الشرب اثناء فترة السدة الشتوية.

وكانت من إجراءات البحث مسح لفرع النيل رشيد بداية من القناطر الخيرية في القاهرة وحتي المصب في رشيد 4 مرات خلال العام وأيضا تم عمل مسح شامل للمصارف الكبري ( مصرف تلا - مصرف الرهاوي - مصرف سبل - مصرف التحرير )، وتم عمل التحاليل والقياسات الحقلية اثناء سحب العينات، وتحاليل شاملة لها بالمعامل المرجعية بالشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي وتم تحضير المنتجات الخاصة بالمعالجة من قش الأرز لإنتاج الكربون النشط، ونجح البحث خلال فترة تطبيقه إزالة المواد العضوية الطبيعية بنسبة ٦٦.٨% من عينات المياه الخام المأخوذة بفرع النيل برشيد أثناء السدة الشتوية.

جدير بالذكر أن شركة مياه الشرب بالإسكندرية، شاركت فى المسابقة ذاتها، وحصلت الدكتورة ميسة صلاح الدين على الجائزة البلاتينية عن البحث المقدم بعنوان "استخدام مستخلصات الأعشاب الطبيعية والطحالب في معالجه مياه التبريد بالمصانع"، بينما حصلت المهندسة سمر مصطفى على الجائزة الفضية عن البحث المقدم فى معالجة مياه الشرب، فيما حصل على الجائزة البرونزية كلا من الكيميائيين على محمد السيد عن بحثه " معالجة المياه باستخدام المجال الكهربي والمغناطيسي"، والدكتور أحمد محمد الزهاوى عن بحثه "مجال الهيدروجين الأخضر".