الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

محافظ أسوان : تركيب شاشة عملاقة بأبو سمبل لمشاهدة تعامد الشمس

وزير السياحة والأثار
وزير السياحة والأثار ومحافظ أسوان بمطار أبو سمبل الدولى

أكد اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان، أنه تم التنسيق لتركيب شاشة العرض العملاقة بصحن معبدى أبو سمبل لإتاحة الفرصة للجميع لمشاهدة لحظة تعامد الشمس على وجه رمسيس الثانى، فضلاً عن تحديد مسارات الدخول والخروج لقدس الأقداس وتطبيق التباعد و الإجراءات الاحترازية داخل وخارج المعبد لحماية الأفواج السياحية والزائرة من انتشار فيرس كورونا.

وأشار محافظ أسوان بأنه تم استكمال استعدادات مدينة أبو سمبل السياحية لاستضافة فعاليات مهرجان تعامد الشمس لتكون المدينة في أبهى صورها أمام ضيوفها وزائريها حيث تم تنفيذ أعمال التطوير والتجميل والتشجير، بجانب تركيب أعلام مصر وأسوان بالطرق الرئيسية، بالإضافة إلى رفع المخلفات بنطاق المدينة والقرى  التابعة لها ، مع رفع الأتربة من جانبي الطريق للحد من زحف الرمال.

وأقرأ أيضاً:

وكان قد قام الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والأثار ، واللواء أشرف عطية، محافظ أسوان، بتوزيع الورود والهدايا التذكارية الفرعونية ومنها ورق البردى على ضيوف مهرجان تعامد الشمس بمطار أبوسمبل الدولى حيث قاما بإستقبال 50 من السفراء والدبلوماسيين، بالإضافة إلى رؤساء مجالس إدارة ورؤساء تحرير عدد من الصحف وكبار الكتاب والصحفيين .

وشهد الاستقبال توزيع الورود والهدايا التذكارية الفرعونية، وعزف أنغام الفلكلور الأسوانى الأصيل فى استقبال ضيوف مدينة أبو سمبل السياحية وزائريها المشاركين في فعاليات الاحتفال بظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثانى.

 وكان قد أكد الدكتور عبد المنعم سعيد، مدير عام آثار أسوان والنوبة بأن المنطقة الأثرية بمدينة أبو سمبل إستعدت لظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثانى بقدس الأقداس داخل معبده الكبير بأبوسمبل، وهى الظاهرة الفرعونية الفلكية الفريدة التى تتكرر مرتين كل عام 22 أكتوبر و22 فبراير.

وأشار الدكتور عبد المنعم سعيد بأنه تم تزويد المعبد بـ64 كاميرا مراقبة لتأمين المعبد ورصد حركة الزوار وتقديم كافة التسهيلات للضيوف، مع وضع سيارات جولف لنقل السائحين إلى داخل المعبد ومشاهدة الظاهرة، مع الدفع بوابات إلكترونية.

وأوضح عبد المنعم سعيد بأن هناك تشديد على تطبيق الإجراءات الاحترازية داخل المعبد من مراعاة التباعد الاجتماعى بين السائحين زوار المعبد، واستخدام مواد التعقيم والتطهير والحرص على ارتداء الكمامات، وغيرها من الإجراءات التى تضمن السلامة بين الزائرين خلال تواجدهم بالمعبد.

يشار إلى أن مدينة أبوسمبل تشهد مع شروق شمس 22 أكتوبر ظاهرة فرعونية فلكية فريدة تتكرر مرتين كل عام 22 فبراير / أكتوبر ، وهى تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثانى بمعبده الكبير بأبوسمبل، حيث تتسلل أشعة الشمس داخل ممر المعبد بطول 60 متراً وصولاً إلى حجرة قدس الأقداس، للإعلان عن بدء موسم الزراعة فى أكتوبر والحصاد فى فبراير.