الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

حكم قيام الليل بعد صلاة الفجر.. دار الإفتاء ترد

الصلاة
الصلاة

ورد إلى دار الإفتاء المصرية، سؤال يقول صاحبه: "صليت قيام الليل ركعتين بعد العشاء ورحت في النوم واستيقظت بعد صلاة الفجر، فهل أصلي الفجر أولا أم أكمل قيام الليل؟".

حكم صلاة قيام الليل بعد صلاة الفجر

 

وأجاب الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى، أنه إذا تم الاستيقاظ قبل طلوع الشمس وفي وقت الفجر، ويمكن إدراك الصلاتين، فيمكن البدء بقيام الليل، وإن كان الأولى والأفضل صلاة الفجر أولا، فلقد ورد عن النبي "أى العمل أفضل؟ قال الصلاة على وقتها".

وأضاف أن صلاة قيام الليل، ستكون بنية القضاء، فالقضاء قبل الفجر يساوي القضاء بعد الفجر، ولا يوجد وتر في هذا الوقت لأن الوتر لا يكون إلا ليلا فقط، أما في النهار يكون الشفع ركعتين ركعتين.

صلاة قيام الليل قبل الفجر

 

وقال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن من قام بأداء صلاة قيام الليل قبل الفجر بربع صلاة ساعة أو بوقت قصير فهذا يعتبر من قيام الليل طالما أن وقت الفجر لم يدخل، منوهًا بأن صلاة قيام الليل تكون فى الثلث الأخير من الليل، ومن أدى صلاة قيام الليل قبل الفجر فلا حرج عليه، لأن الليل يكون مستمر بذلك حتى وقت دخول الفجر، والعبرة ليست بالأذان ولكن بدخول وقت الفجر، فالأذان هو منبه أن وقت الفجر قد دخل.

قضاء سنة الفجر القبلية

 

قال الشيخ أحمد ممدوح، مدير إدارة الأبحاث الشرعية وأمين الفتوى بدار الإفتاء، إنه يجوز قضاء سنة الفجر القبلية بعد أداء الفريضة.

وأوضح «ممدوح» خلال فتوى له عبر موقع الإفتاء على «فيس بوك»، أن المصلي إذا دخل المسجد ووجد الناس يصلون جماعة فعليه أن يصلي معهم، ثم يأتي بركعتي السُنة القبلية بعد الانتهاء من فريضة الفجر.

واستدل مدير الأبحاث الشرعية، بما روي عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم-: «نام عن ركعتي الفجر فقضاهما بعد ما طلعت الشمس» رواه ابن ماجه.

وقت صلاة الفجر والصبح

 

وقت صلاة الفجر والصبح هو وقت واحد لأن صلاة الصبح وصلاة الفجر هما تسميتان لصلاةٍ واحدةٍ، فلا فرق بين كلٍ من الفجر والصبح، وقد ورد في الأحاديث النبوية الشريفة إطلاقُ التسميتين على الصلاة نفسها، فقد رُوي عن رسول الله -عليه الصلاة والسلام- أنه قال: «مَن صلَّى الصُّبحَ في جَماعةٍ فَهوَ في ذمَّةِ اللَّهِ تعالَى» ورُويت أحاديث عنه -عليه الصلاة والسلام استخدم فيها لفظ صلاة الفجر، جاء في الحديث الشريف: «فضلُ صلاة الجميعِ صلاةَ أحدِكم وحدَه، بخمسةٍ وعشرين جزءًا، وتَجتمع ملائكةُ الليلِ وملائكةُ النهارِ في صلاةِ الفجرِ».

وقت صلاة الفجر والصبح هو الوقت الذي يكون فيه المسلمون نائمين، ولذلك فإنّ مَن يُصلّي الفجر يُجاهِد النفس جهادًا عظيمًا لينتصر على لذّة النوم والراحة، فيضطرّ لقطع النوم والراحة وأداء ما فرض الله تبارك وتعالى عليه ابتغاءً لمَرضاته تعالى، وطلبًا لمحبّته ومغفرته ورحمته وطمعًا بجنته، لذا كان أداء صلاة الفجرالحدّ الفاصل بين الإيمان والنفاق.

دعاء صلاة الفجر لقضاء الحوائج

 

الدعاء من أفضل العبادات التي يحبها الله تعالى، فهي تقرب العبد من رب العالمين، والله يجيب دعوة الداعي إذا دعاه، ويجب الإلحاح في الدعاء والخشوع لله، وعدم الشعور بالملل أو اليأس من رحمة الله، والدعاء في الفجر مستجاب بإذن الله، ومنه:

*اللهم أنت المعطي لمن دعاك يامن ترانا ولا نراك وترزقنا ولا نبلغ ثناك اجعل لنا بكل دعوة إجابه وبلغنا رضاك والجنة ربًيِ اجّعٌلَ هّذِا الَيِوٌمً يِوٌمً خِيِر لَا يِضيِقُ لَنِا فُيِهّ صّدٍر، وٌلَا يِخِيِبً لَنِا فُيِهّ أمًر، وٌاجّعٌلَ لَنِا بًکْلَ خِطِوٌة تٌوٌفُيِقُ وٌ تٌيِسِيِر وٌ أجّر.

*روى أبو داود أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول بعد الفجر والمغرب: اللهم أجرني من النار سبع مرات

*حسبي الله، لا إله إلا هو، عليه توكلت وهو رب العرش العظيم.. سبع مرات

*اللهم عافني في بدني، وعافني في سمعي، وعافني في بصري، لا إله إلا أنت، اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر، لا إله إلا أنت.. ثلاث مرات

*أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق.. ثلاث مرات.

*اللهم صل على سيدنا محمد.. عشر مرات.