الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

ما حكم نسيان سجدة في الصلاة ؟.. الإفتاء تجيب

حكم نسيان سجدة في
حكم نسيان سجدة في الصلاة

حكم نسيان سجدة في الصلاة  .. ورد سؤال لدار الإفتاء يقول صاحبه ” ما حكم نسيان سجدة في الصلاة ؟ ” و قال الشيخ محمد وسام أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية أنه في حال تذكر أنك نسيت السجدة في الركعة ولم تقم فعليك أن تسجدها.

وأضاف « وسام » خلال على سؤال “ حكم نسيان سجدة في الصلاة  “ عبر البث المباشر لصفحة دار الإفتاء على موقع الفيس بوك أنه إذا كان قد دخل في ركعة أخري فلابد له أن يعيد هذه الركعة لأنه ركن من أركان الصلاة  .


هل نسيان قراءة الفاتحة في الصلاة يستلزم إعادتها 

ورد سؤال لدار الإفتاء يقول صاحبه “هل نسيان قراءة الفاتحة في الصلاة يستلزم إعادتها وهل يمكن أن أقرأها بعد قراءة السورة الصغيرة في حال تذكرها ” ومن جانبه قال الشيخ محمد عبد السميع امين الفتوى بدار الإفتاء المصرية أنه يمكن للمصلى ان يقرأ الفاتحة في حال تذكرها أثناء ركن القراءة أي أنه يمكن له إذا تذكرها أن يتلها بعد السورة الصغيرة .

 

وأضاف الشيخ محمد عبد السميع ، خلال رده على سؤال “ هل نسيان قراءة الفاتحة في الصلاة يستلزم إعادتها وهل يمكن أن أقرأها بعد قراءة السورة الصغيرة في حال تذكرها ” أنه إذا تذكرها الشخص أثناء ركن القراءة لا تستلزم إعادة الصلاة وصلاته صحيحة .

ما حكم نسيان قراءة الفاتحة في الصلاة لظروف مرضية ، ورد سؤال لدار الإفتاء يقول صاحبه “حكم نسيان قراءة الفاتحة في الصلاة لظروف مرضية”.

 

وقال الدكتور مجدى عاشور، المستشار العلمي لمفتي الجمهورية، إنه يجب على من ينسى قراءة الفاتحة إذا تذكر خلال الصلاة أنه نسي قراءة الفاتحة؛ أن يعيد الركعة التي لم يقرأ بها ومن ثم يسجد سجود السهو وذلك لأن سورة الفاتحة ركن من أركان الصلاة . 

وأضاف "عاشور"، خلال إجابته على سؤال مضمونه «ما حكم نسيان قراءة الفاتحة في الصلاة لظروف مرضية » عبر البث المباشر ل دار الإفتاء المصرية على موقع الفيس بوك ، أنه في حال انه لم يتذكر أنه نسي شيء في الصلاة فلا إثم عليه وصلاته صحيحة ومقبولة.

 

حكم نسيان التسبيح في الصلاة ؟

سؤال أجاب عنه  أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وذلك خلال لقائه بفيديو مسجل له.

 

وأجاب "وسام"، قائلًا: إن تسبيح الركوع والسجود سنة غير واجب، فمن تركه عمدا أو سهوا، وكذا لو أبدل ذكر الركوع بذكر السجود فصلاته صحيحة ولا شيء عليه.

 

هل يجوز التسبيح والذكر دون وضوء
قال محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن من يسبح ويهلل فلا يلزمه الوضوء وله أن يقرأ وإن كان على غير وضوء.

 

وأضاف شلبي، فى إجابته على سؤال « هل التسبيح يلزمه الوضوء ؟»، أن الوضوء ليس شرطًا إلا لو كان سيمس المصحف وله أن يهلل وله أن يقرأ وإن كان على غير وضوء، إلا إذا كان من المصحف لا يقرأ إلا على وضوء، أما إذا قرأ عن ظهر قلب أو سبح أو هلل أو استغفر فلا يشترط الوضوء، إلا إذا كان جنبًا لا يقرأ حتى يغتسل.

 

وتابع : إذا كان جنبًا فلا يقرأ القرآن حتى يغتسل، لا من المصحف ولا عن ظهر قلب إذا كان جنبًا حتى يغتسل.