الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

"التموين": مصر أكبر مستورد للقمح عالميا

وزير التموين
وزير التموين

 قال  الدكتور إبراهيم عشماوي، رئيس البورصة المصرية للسلع، ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، ومساعد أول وزارة التموين، إن الوزارة  قامت بدراسة مجموعة من السلع الاكثر تداولاً مثل القمح  والقطن والحديد والذهب والدواجن والأرز، تمهيدًا لطرحها في بورصة السلع،  خاصة وأن هذه السلع تداول بكم كبير في السوق المصري، وعرضها على البورصة المصرية للسلع، يؤدي إلى زخم كبير جدًا على المنصة الالكترونية للبورصة المصرية للسلع.

 وتابع "عشماوي"، خلال حوارها مع الإعلامي نشأت الديهي، ببرنامج "بالورقة والقلم"، المذاع على فضائية "ten"، مساء الإثنين، أن هناك ما يقرب من 100 مطحن في القطاع الخاص، ومن سجل في البورصة يقدر بـ40 مطحنًا فقط للحصول على الاقماح، مشيرًا إلى أن  الاقماح الروسية هي الاكثر طلبًا في مصر، وحجم الطلب وصل لـ22 الف طن قمح   روسي في اليوم الأول لطرح الإقماح من قبل هيئة السلع الغذائية في بورصة السلع، وتم البيع بـ9750 للطن الواحد لـ18 مطحن.

 ولفت إلى أن مصر اكبر مستود للقمح حول العالم، ووصل الاستهلاك لـ25 مليون طن، وننتج محليا ما يقرب من 12 مليون طن ، مشيرًا إلى أن مستوى استهلاك المواطن من الدقيق يقدر بـ182 كيلو في العام، وهذا يعني ان حجم الاستهلاك في مصر 3 أضعاف الاستهلاك العالمي، وهذا أمر معروف ، لأنه يستخدم في الفطار  والغداء والعشاء.

ولفت إلى أن مصر لديها مخزون من قمح يكفي 5 شهور، واللحوم يصل لـ12 شهرًا، والسكر 4 شهور،  مشيرًا  إلى أن الاقتصاد المصري طبقًا  للدستور حر، ولكن في وقت الأزمات الاقتصادية العالمية، قد تدخل الدولة لضبط السوق.

ولفت إلى ان هناك دول كبرى مثل بريطانيا تعرضت لازمات اقتصادية لأن هذه الدول ليس لديها ثقافة التخزين ، وتعتمد على سلاسل الإمداد التي تعمل بكفاءة، وبعد حدوث ازمة في هذه السلاسل تعرضت هذه الدول لأزمة.