الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

الحكومة: أزمة البنزين على وشك الانتهاء.. والمواطنون: الأزمة مستمرة و "تعبنا من الكعب الداير"


كان الدكتور كمال الجنزورى، رئيس مجلس الوزراء، أمس الاربعاء، قد تلقى تقريرًا من وزيري البترول والداخلية حول أزمة البنزين.
حيث أكد وزير الداخلية، أنه تم ضبط حوالي 800 ألف لتر بنزين أثناء محاولة تهريبها، من بينهم 500 ألف لتر بالاسكندرية، كانت تحاول احدي الشركات تهريبها وتم ضبط أيضا 10 آلاف و600 أنبوبة بوتاجاز كان يتم توزيعها خارج الاطار الرسمي.
من جهة أخرى استمرت أزمة البنزين في التصاعد، اختفت جميع أنواع البنزين من محطات التموين، واتهم المواطنون الحكومة بعدم الصدق بعد الوعود بالقضاء علي الازمة في وقت قصير.
حيث رصدت كاميرا (صدى البلد) الازدحام الشديد والصفوف المتراصة من السيارات أمام محطات البنزين في محاولة للحصول حتي علي نصف الكمية اللازمة لتسسير سياراتهم.
أكد عمال محطات البنزين أنهم، ضجوا من تصريحات وزارة البترول ، حول توافر البنزين وعدم وجود أزمة لتوفيره للمواطنين .
ووصفوا تصريحات مسئولي البترول بأنها تنافي الحقيقة واتهموهم بعدم القدرة علي مصارحة الناس بحقيقة الازمة وأسباب اختفاء الوقود بجميع أنواعه.
من جهته ناشد محمد أنور السادات، عضو مجلس الشعب، رئيس حزب الإصلاح والتنمية المجلس الأعلى للقوات المسلحة، ووزير البترول، بسرعة التدخل الفورى لحل بوادر أزمة الاختفاء المفاجئ للبنزين والسولار من محطات البنزين ونفاد الكميات المطروحة منهما فى أغلب محافظات مصر، وذلك في خطاب أرسله بهذا الشأن.
وأكد السادات خلال خطابه للمجلس العسكرى ووزير البترول على ضرورة التحرك لمواجهة تلك الأزمة التى ينفيها ويتجاهلها المسئولون، نظراً لما يمثله السولار والبنزين من أهمية بالغة فى سير عجلة الحياة وعملية التنمية فضلاً عن أن غيابهما يعنى تعطلا تاما لحركة السيارات والمركبات والغالبية العظمى من وسائل النقلوشدد السادات على ضرورة تكاتف المجلس العسكرى ووزارة البترول لحل تلك الأزمة بأقصى سرعة قبل أن تتجه إلى منعطف جديد وخطير يدخلنا فى صراعات ومشكلات كبرى فى وقت يكفى مصر ما تواجهه فيه من أزمات.
وعلى صعيد آخر أعلن وزير البترول عبد الله غراب انه يتم حالياً ضخ 3 ملايين لتر بنزين إضافي يومياً لتعويض الزحام على محطات البنزين والتى يرجع سببها الرئيسي فى ترويج إشاعات بزيادة فى أسعار البنزين وعمليات التهريب التى تتم من قبل الخارجين على القانون.
من ناحية اخرى اضاف سيادته أنه سيتم التنسيق والتعاون مع وزارة الداخلية والتموين لضبط التداول ومنع التهريب.
ضبطت أجهزة الأمن بوزارة الداخلية 74 ألف لتر بنزين مطروحة في الأسواق للبيع بأسعار أعلى من قيمتها من قبل بعض التجار مستغلين أزمة البنزين التي تمر بها البلاد، وتم التحفظ على 11 تاجرًا وبحوزتهم المضبوطات وذلك في إطار خطة وزارة الداخلية للتصدي لتلك الظاهرة خلال الأيام الماضية بمحافظات الجمهورية.
وتم ضبط 3 محطات تقوم برفع قيمة المواد البترولية و6 محطات امتنعت عن البيع للمواطنين على الرغم من وجود المواد البترولية بها, وذلك خلال الحملات التى أمر بها اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية وقادها احمد موافي مدير إدارة شرطة التموين .


-