قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات صدى البلد عقارات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

الزراعة: مصر تحقق أعلى إنتاجية على مستوى العالم في القمح والأرز

صدى البلد

شارك السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي في المؤتمر الدولى الذي نظمه معهد المحاصيل الحقلية بمركز البحوث الزراعية حول استدامة إنتاجية المحاصيل الحقلية في ظل التحديات المناخية وأزمة الغذاء العالمية بحضور د. محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية رئيس المؤتمر والدكتور رضا محمد على مدير معهد المحاصيل الحقلية مقرر المؤتمر ومشاركة مديري المعاهد والمعامل البحثية واساتذة المركز المركز والباحثين فيه وبعض الخبراء الاجانب والمحليين .


وأكد القصير خلال اللقاء  أن الأمن الغذائي أصبح قضية أمن قومي لكل الدول مشيرا إلى أن البحث العلمي هو الحل لمواجهة التحديات والمشكلات ، وأن الدولة تعقد آمالا كبيرة على الباحثين لتحقيق الأمن الغذائي.


وأضاف أن  استدامة التنمية تتطلب ثلاثة عناصر أساسية هى التشاركية والعدالة والتمويل وهذا هو نهج الدولة المصرية حاليا مشيرا إلى أنه يقدر جهود كل الباحثين مؤكدا أننا مازلنا ننتظر منهم المزيد خاصة أن الزراعة أصبحت في مقدمة الأولويات وأنها شهدت في عهد فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي إنجازات ونهضة غير مسبوقة .


وقال "وزير الزراعة" إن مصر تمتلك أكبر مركزين للبحوث الزراعية وبحوث الصحراء في المنطقة ويعمل فهيما آلاف الباحثين مشيدا بجهودهم في خدمة الزراعة المصرية والبحث العلمي الزراعي .


وأكد "القصير"  أن الجميع شركاء في تحقيق النجاح الجماعي وطالبهم الاهتمام بالبحوث التطبيقية المرتبطة بقضايا الوطن وتوجيهات الدولة. 


القصير استعرض أولويات المرحلة القادمة والتي يجب أن تكون محور اهتمام الباحثين لتعظيم الاستفادة من وحدتي الأرض والمياه المحدودة.


وأشار إلى الموضوعات والقضايا ذات الأولوية في القطاع الزراعي ومنها التوسع في استنباط الأصناف الجديدة من التقاوى والبذور عالية الجودة والإنتاجية وتتحمل الظروف المناخية قليلة استهلاك المياه وكذلك الاهتمام بالتحسين الوراثي للسلالات وتنمية الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة وكيفية مواجهة التفتيت الحيازي وأيضا تطبيق الدورة الزراعية وتطوير التعاونيات والاتحادات وانماط مستحدثة للزراعة التعاقدية وكذلك مستجدات الصحة النباتية والحيوانية وسلامة الغذاء. وأيضا الخريطة المحصولية المتوافقة مع ظروف التربة والتغيرات المناخية.

 كما أشار "القصير" إلى ضرورة الاهتمام بالزراعة الذكية وتطبيقات الذكاء الاصطناعي ونظم الانذار المبكر والابتكار الزراعي وأيضا علاج مشكلة الملوحة وتدهور الأراضي وخريطة الخصوبة وتحديث الري. وكذلك الزراعة العضوية والمركبات الحيوية( مبيدات- اسمدة) والتوسع في زيادة إنتاج التقاوى الجيدة .


وزير الزراعة وجه بتسهيل إجراءات تسجيل الأصناف الجديدة من التقاوى والبذور وكذلك المخصبات والمبيدات أمام الباحثين.


وخلال الاجتماع فتح وزير الزراعة باب المناقشة أمام الباحثين والقيادات واستمع إلى آرائهم واقتراحاتهم كما شد أيدىهم مؤكدا أن المرحلة الحالية التي تشهدها مصر تحتاج من الجميع بذل قصارى جهدهم والتعاون والعمل بروح الفريق وأكد أن الدولة لا تبخل في تمويل الأبحاث العلمية التطبيقية التي تخدم قطاع الزراعة.

خلال كلمته د. محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية ورئيس المؤتمر استعرض جهود المركز في مجال البحث العلمي التطبيقى من أجل زيادة الإنتاجية من وحدتي الأرض والمياه مشيرا أن بفضل جهود الباحثين فإن مصر تحقق اعلى انتاجية على مستوى العالم من  بعض المحاصيل الاستراتيجية وخاصة محصولي الأرز والقمح.

 

 وقال إن المركز ينظم المؤتمر الدولي للمحاصيل الحقلية حول استدامة إنتاج المحاصيل الحقلية في ظل أزمة الغذاء العالمية والتغيرات المناخية وتحت رعاية وزير الزراعة لاستعراض آخر واهم البحوث التطبيقية في مجال المحاصيل الحقلية.

 

وفي هذا السياق قال مقرر المؤتمر  د رضا محمد علي مدير معهد المحاصيل الحقلية أن هذا  المؤتمر يشارك فيه كل الباحثين المصريين بالإضافة إلى بعض الخبراء الدوليين والمحليين ويتم عرض أكثر من بحث دولي ومحلى في مختلف المجالات المتعلقة بإنتاج المحاصيل الاستراتيجية ويرأس الجلسات نخبة من كبار علماء معهد المحاصيل الحقلية من الجهات العلمية والاكاديمية المختلفة.

-