قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

دعاء للأبناء عند الذهاب إلى المدرسة.. 9 كلمات تسلمهم من كل شر

دعاء للأبناء عند
دعاء للأبناء عند الذهاب إلى المدرسة

 لاشك أنه مع بداية العام الدراسي الجديد فليس هناك وسيلة لتحصين أطفالنا أفضل من دعاء للأبناء عند الذهاب إلى المدرسة
 باعتباره من أهم الأدعية التي يعتبرها الآباء والأمهات من كنوز الدعاء، وذلك لأن الأبناء أغلى ما لديهم ، ومن أجل نعمه – سبحانه- على العبد، وأقر الله تعالى بذلك، حيث قال فى كتابه الحكيم «الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا» الآية 46 من سورة الكهف، كما أن الوالدين يسعدان دائما إذا كان أولادهما فى أفضل حالٍ ومحفوظين من أى شر أو سوء، ومن هنا تنبع أهمية دعاء للأبناء عند الذهاب إلى المدرسة وتفسر سبب بحث الوالدين عن هذا الدعاء، حيث إنه خير وسيلة لصلاح الأبناء وحفظهم من أي مكروه.

دعاء للأبناء عند الذهاب إلى المدرسة

يعد دعاء للأبناء عند الذهاب إلى المدرسة هو أفضل تحصين لهم ومن ثم طمأنية لقلوب الآباء والأمهات، الذين يخافون على أبنائهم الذين يخرجون من المنزل كل يوم مع بداية العام الدراسي، الذي بدأ يوم السبت الماضي يالمدارس والجامعات، لذا يبحث الكثيرون عن دعاء للأبناء عند الذهاب إلى المدرسة مؤخرًا ، فهو فقط ما يرد القضاء ويخففه، ومن دعاء للأبناء عند الذهاب إلى المدرسة ما يلي : 

-«اللهم سلّمهم من شرّ الأشرار آناء الليل وأطراف النهار، وأهدِهِم لما تحبّه منهم، واغفر لهم يا غفّار».

-«اللهم عافهم في أبدانهم ظاهرًا وباطنًا، واحفظهم من كلّ سوءٍ ومكروهٍ، وعافهم في أنفسهم ودينهم ودنياهم وأخلاقهم».

-«اللهم ربّ الأرباب ربِّ لي صغيرهم، وقوّي لي ضعيفهم، وعافيهم في أبدانهم وأسماعهم وأبصارهم وأنفسهم وجوارحهم».

-« اللهم جنّبهم رفقاء السوء والزنا والخمر، وسلّمهم من العلل والأوبئة والآفات».

-« اللهم أمدد لي على أحسن حالٍ في أعمارهم، وافسح لي بعافيةٍ منك في آجالهم، وهب لي تربيةً طيبةً لصغيرهم، وقوي لي ضعيفهم، وأنبتهم نباتًا حسنًا يا ذا الجلال والإكرام».

 -«اللهم جنب أولادي وذريتي الفواحش ما ظهر منها وما بطن، واجعلهم شاكرين لنعمك، وأتمّها عليهم يا أرحم الراحمين.

- اللهم فجّر ينابيع الحكمة من قلوبهم، وأجرها على ألسنتهم. 

-اللّهم امنُن عليهم بكلّ ما يصلحهم في الدنيا والآخرة، ما ذكروا منها وما نسوا ، أو أظهروا أو أخفوا أو أعلنوا أو أسروا.

-اللهم لا تزين لهم عمل السوء.

-«اللهم احفظ لي أولادي ووفّقهم لطاعتك، وبارك لي فيهم».

- اللهم فرّح بهم نبيك المختار، وأهدهم لما تحبّه وترضاه، واجعلهم ممن تواضع لك، والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد النّبي الأمين وعلى آلهِ وصحبه أجمعين».

-اللّهم اجعلهم هداةً مهتدين غير ضالين ولا مضلّين اللّهم حَبّب إليهم الإيمان وزينهُ في قلوبهم، وكرّه إليهم الكُفر والفسوق والعِصيان.

-اللّهم افتح عليهم فتوح العارفين، وعلّمهم ما جهلوا وذكرهم ما نسوا وافتح عليهم من بركات السماء والارض إنك سميع مُجيب.

-اللّهم يا مُعلم موسى عليه السلام علّمهم، ويا مُفهم سُليمان عليه السلام فَهمهم، ويا مؤتي لقمان الحكمةَ وفصل الخطاب آتيهم الحكمة وفصل الخطاب.

-اللّهم علّمهم ما جهلوا، وذكّرهم ما نسوا، وافتح عليهم من بركات السماء والأرض، إنك سميع الدعاء.

-اللّهم إني أسألك لهم قوة الحفظ، وسُرعة الفهم، وصفاء الذهن، واجعلهم هُداة مهتدين.

-اللّهمّ حَبّب إليهم الإيمان وزينه في قلوبهم وكرّه إليهم الكفر والفسوق والعصيان واجعلهم من الراشدين.

-«اللهم افتح على أولادى فتوح العارفين، وعلّمهم ما جهلوا، وذكرهم ما نسوا، وافتح عليهم من بركات السماء والارض إنّك سميعٌ مُجيبٌ، اللهم يا معلّم موسى -عليه السلام- علّمهم، ويا مفهّم سليمان -عليه السلام- فهّمهم، ويا مؤتي لقمان الحكمة وفصل الخطاب آتيهم الحكمة وفصل الخطاب».
- «اللهم اجعلهم أوفر عبادك حظًا في الدنيا والآخرة، واجعلهم من أوليائك وخاصّتك الذين يسعى نورهم بين أيديهم وإيمانهم، ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون، اللهم اجعلهم حفظةً لكتابك، ودعاةً ومجاهدين في سبيلك، ومبلّغين عن رسولك محمدٍ - صلّى الله عليه وسلّم-».
- «اللهم اغفر ذنوبهم، وطهّر قلوبهم، وحصّن فروجهم، وحسّن أخلاقهم، واملأ قلوبهم نورًا وحكمةً، وأهلّهم لقبول كلّ نعمةٍ، اللهم اجعلهم من الذاكرين والمذكورين، وعلّق قلوبهم بطاعتك، واجعلهم من أوجه من توجّه إليك وأحبك».

دعاء الذهاب إلى المدرسة

 يعد دعاء الذهاب إلى المدرسة من الأدعية التي يحتاجها الطفل عند خروجه من منزله إلى مدرسته كل صباح ، حيث إنه ينتقلُ إلى مجالٍ آخرَ مليءٍ بالخيرِ والشرّ؛ لذلك فهو بحاجةٍ إلى اللجوء إلى الله بـ دعاء الذهاب إلى المدرسة الخروج من المنزل مكتوب قبل انطلاقه إلى ذلك العالم الكبير طالبًا منه المعونة والمساعدة والهداية والتسديد كي يعود إلى منزله سالمًا من كل شرٍّ وأذى، ومن  دعاء الذهاب إلى المدرسة مكتوب الوارد بسنة النبي –صلى الله عليه وسلم- ما يأتي:

• «بسم اللَّهِ، توكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ، اللَّهُمَّ إِنِّي أعوذُ بِكَ أنْ أَضِلَّ أو أُضَلَّ، أَوْ أَزِلَّ أوْ أُزلَّ، أوْ أظلِمَ أوْ أُظلَم، أوْ أَجْهَلَ أو يُجهَلَ عَلَيَّ».
• «بِسْم اللَّهِ توكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ، ولا حوْلَ ولا قُوةَ إلاَّ بِاللَّهِ» .
• «بِسمِ اللَّهِ، التُّكلانُ علَى اللَّهِ لا حولَ ولا قوَّةَ إلَّا باللَّهِ». 
• «بِسْمِ اللهِ، لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللهِ، مَا شَاءَ اللهُ، تَوَكَّلْتُ عَلَى اللهِ، حَسْبِي اللهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ». 
• «بِسْمِ اللهِ، آمَنْتُ بِاللهِ، اعْتَصَمْتُ بِاللهِ، تَوَكَّلْتُ عَلَى اللهِ، لَا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلَّا بِاللهِ».

دعاء للأبناء عند الخروج من البيت 

قالت دار الإفتاء المصرية ، إنه ينبغى على الوالدين ترديد دعاء للأبناء عند الخروج من البيت والذهاب إلى المدرسة في الصباح فهو كفاية الله تعالى له من كل شر وسوء وتوفيقاً منه سبحانه فضلاً عن الاجر والثواب المرتجى من قوله فقد ورد عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ رضي الله عنها أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا خَرَجَ مِنْ بَيْتِهِ قَالَ: «بِسْمِ اللهِ، تَوَكَّلْتُ عَلَى اللهِ، اللَّهُمَّ إِنَّا نَعُوذُ بِكَ مِنْ أَنْ نَزِلَّ، أَوْ نَضِلَّ، أَوْ نَظْلِمَ، أَوْ نُظْلَمَ، أَوْ نَجْهَلَ، أَوْ يُجْهَلَ عَلَيْنَا».

 وأوضحت “ الإفتاء” أنه ورد عن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- أنه داوم وحرص على دعاء الخروج من المنزل وترديد ثلاثة وعشرين كلمة عند الخروج من بيته، فرسول الله –صلى الله عليه وسلم- أرشدنا إلى كل ما فيه خير لنا، وأوصانا بالحرص والمداومة على ذكر الله سبحانه وتعالى في كل وقت وعلى أي حال، ومن بين هذه الوصايا النبوية بذكر الله دعاء الخروج من المنزل .

وأضافت أن من دعاء الخروج من البيت في الصباح  وفي كل وقت تلك الكلمات التي داوم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على الدعاء بها وترديدها في دعاء الخروج من المنزل ، هي: «بِسْم اللهِ توكَّلْتُ عَلَى اللهِ، اللَّهُمَّ إِنَّا نَعُوذُ بِكَ مِنْ أَنْ نَزِلَّ، أَوْ نَضِلَّ، أَوْ نَظْلِمَ، أَوْ نُظْلَمَ، أَوْ نَجْهَلَ، أَوْ يُجْهَلَ عَلَيْنَا»، لما ورد في في جامع الترمذي، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ رضي الله عنها أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا خَرَجَ مِنْ بَيْتِهِ قَالَ: «بِسْمِ اللهِ، تَوَكَّلْتُ عَلَى اللهِ، اللَّهُمَّ إِنَّا نَعُوذُ بِكَ مِنْ أَنْ نَزِلَّ، أَوْ نَضِلَّ، أَوْ نَظْلِمَ، أَوْ نُظْلَمَ، أَوْ نَجْهَلَ، أَوْ يُجْهَلَ عَلَيْنَا».

 

 

 


-