الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

واتساب يهدد هيمنة آبل في عالم المراسلة.. هل سيخسر iMessage؟

واتساب يهدد هيمنة
واتساب يهدد هيمنة آبل في عالم المراسلة.. هل سيخسر iMessage؟

يعد تطبيق آبل iMessage، أحد منصات المراسلة الأكثر شعبية في الولايات المتحدة، ولكنه يثير تساؤلات العديد من مستخدميه حول إمكانية التشغيل البيئي مع الأجهزة غير التابعة للشركة آبل الأمريكية، بينما ينتظر بعض المستخدمين الآخرين أن تحصل هواتف آيفون على دعم RCS في وقت لاحق من هذا العام.

ولكن على ما يبدو أن شركة "ميتا" استفادت من هذا الوضع حيث نمت قاعدة مستخدمي تطبيق المراسلة التابع لها واتساب WhatsApp، بشكل كبير في الولايات المتحدة، ومع هذا الازدهار فقد أثار ذلك تساؤلات المستخدمين حول ما إذا كان واتساب يمكنه التفوق على منافسه iMessage؟.

 

 

قاعدة مستخدمي واتساب تنمو يوميا في الولايات المتحدة

وفقا لشركة التحليلات Apptopia، فإن واتساب كان أحد التطبيقات الأكثر تنزيلا في الولايات المتحدة خلال العام الماضي 2023، إلى جانب تطبيق ثريدز وإنستجرام وتيك توك.

وتظهر البيانات الواردة من Apptopia، بأن واتساب حقق عدد تنزيلات أكثر بنسبة 5% مقارنة بالعام الماضي، بينما زادت قاعدة المستخدمين النشطين يوميا في الولايات المتحدة بنسبة 9% عن العام الماضي، وتقول شركة التحليلات إن واتساب أصبح أكثر شعبية بين مستخدمي آيفون، والذي يتمتع بحصة سوقية تزيد عن 50% في البلاد.

لماذا أصبح واتساب أكثر شعبية في الولايات المتحدة؟

أوضح Alex Kantrowitz، وهو صحفي مشهور في الولايات المتحدة، إن أحد الأسباب وراء ذلك هو المناقشات الجارية حول ما إذا كان تطبيق iMessage سيحصل بالفعل على دعم RCS ، مما ساهم في زيادة اهتمام المستخدمين بتطبيق واتساب.

ونظرا لأن أجهزة آيفون تهيمن على حصة سوقية كبيرة من قطاع الهواتف الذكية في الولايات المتحدة، فليس من المستغرب أن يستخدم العديد من الأشخاص تطبيق المراسلة iMessage يوميا، خاصة أنه يتم تنشيطه ودمجه تلقائيا في كـ تطبيق للمراسلة الفورية والرسائل القصيرة لكل جهاز iPhone جديد، ومع ذلك، فأن تطبيق آبل غير متاح لأجهزة أندرويد أو أي نظام أساسي آخر، مما يؤدي إلى حدوث منافسة بين التطبيقين.

ولأن مستخدمي أندرويد ليس لديهم iMessage، وبالطبع يقتصر استخدام آيفون على تطبيق الرسائل القصيرة التابع لشركة آبل، فإن تبادل الرسائل بين هاتين المنصتين صعب للغاية، كم أن iMessage يفتقر لبعض المزايا المهمة مثل دعم الدردشات الجماعية وهي ميزة مهمة وأساسية لبعض المستخدمين، إلى جانب دعم النصوص طويلة، وزيادة حد إرسال ملفات الوسائط مثل الصور ومقاطع الفيديو كما في واتساب.

وفي الآوانة الأخيرة، تفاخرت شركة آبل بأنها تملك أفضل تطبيق مراسلة، وحثت مستخدمي أندرويد على شراء هواتف آيفون التابعة لها إذا كانوا يريدون الحصول على أفضل تجربة مراسلة، ولكن في الحقيقة، ليس الجميع على استعداد لشراء هاتف جديد لهذا السبب، لذلك أصبح تطبيق واتساب الخيار المفضل للتراسل خاصة فيما يتعلق بالمحادثات الجماعية.

ويجد مستخدمي أجهزة آيفون أن إمكانات واتساب وقدرته على استضافة محادثات جماعية كبيرة خيارا أفضل من iMessage، حيث يتيح تطبيق التراسل الأخضر للمستخدمين إنشاء مجموعات تصل إلى 1024 شخصا، ولكن الأهم من ذلك هو أن التطبيق متعدد المنصات، لذا يمكن لمستخدمي iOS وAndroid الانضمام إلى دردشة جماعية والحصول على نفس الميزات.

كما حظيت حلول الأعمال الخاصة بـ واتساب، والتي تحظى بشعبية كبيرة بالفعل في جميع أنحاء العالم، باهتمام كبير في الولايات المتحدة مؤخرا، حيث ارتفع عدد مستخدمي الأعمال اليومية للتطبيق بنسبة 80% في الولايات المتحدة في عام 2023. 

وهناك أيضا سبب محتمل آخر وراء قيام المزيد من مستخدمي الهواتف الذكية في الولايات المتحدة بتنزيل تطبيق واتساب مؤخرا، وهو الزيادة في السفر الدولي، حيث أن هناك عدد قياسي من الأمريكيين الذين يسافرون إلى بلدان أخرى في عام 2023 بعد الوباء.

وبما أن واتساب هو التطبيق رقم واحد في العديد من المناطق الأخرى، فقد كان على المسافرين تنزيل التطبيق للبقاء على تواصل وهم خارج البلاد، واستمر بعضهم في استخدام التطبيق يوميا حتى بعد عودتهم إلى الولايات المتحدة.


-