الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

إدانات دولية لمذبـ حة شاحنات المساعدات بشمال غزة

أرشيفية
أرشيفية

نددت عدة دول بالمذبحة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق عشرات الفلسطينيين الذين كانوا ينتظرون مساعدات في شمال غزة، الخميس.

وقالت فرنسا، الخميس، إن إطلاق النار على أكثر من 100 فلسطيني في أثناء انتظارهم الحصول على مساعدات "غير مبرر" ويجب إظهار الحقائق المتعلقة بالحادث.

وأوضح نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية كريستوف لوموان في بيان "تقع على عاتق إسرائيل مسؤولية الالتزام بقواعد القانون الدولي وحماية توزيع المساعدات الإنسانية على السكان المدنيين".

وقال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل: "شعرت بالرعب من الأنباء عن وقوع مذبحة أخرى بين المدنيين في غزة".

وأضاف: " مقتل المدنيين في غزة غير مقبول وحرمان الناس من المساعدات الغذائية انتهاك خطير للقانون الدولي ويجب السماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى غزة دون عوائق".

وبدوره، ندد وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس بحادثة غزة، وقال عبر "إكس"، إن "الطبيعة غير المقبولة لما حدث في غزة، حيث يموت العشرات من المدنيين الفلسطينيين أثناء انتظارهم للحصول على الطعام، تؤكد الحاجة الملحة لوقف إطلاق النار".

فيما قالت وزيرة الخارجية الكندية ميلاني جولي، إن استشهاد عشرات الأشخاص الذين كانوا ينتظرون قافلة مساعدات في غزة "كابوس" ودعت إلى إنهاء القتال في القطاع.

وأضافت جولي للصحفيين في أوتاوا: "عندما يتعلق الأمر بما حدث في غزة اليوم... يجب أن أقول إنني أعتقد أن هذا كابوس. علينا أن نتأكد من إرسال المساعدات الدولية إلى غزة وأن الناس يتمتعون بالحماية عندما يذهبون ويحصلون على تلك المساعدات".

كما وصفت تركيا حادثة غزة بأنها "جريمة جديدة ضد الإنسانية"، وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان إن "إسرائيل أضافت جريمة جديدة إلى جرائمها ضد الإنسانية".

وتابع البيان: "حقيقة أن إسرائيل، التي حكمت على سكان غزة بالمجاعة، استهدفت هذه المرة مدنيين أبرياء يقفون في طوابير للحصول على المساعدات الإنسانية، دليل على أن (إسرائيل) تتعمد تدمير الشعب الفلسطيني بمجمله".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر إن الولايات المتحدة تدرك أن إسرائيل تجري تحقيقاً في الحادث، مضيفًا أن واشنطن ستضغط من أجل الحصول على إجابات وتواصل التوضيح لإسرائيل أنه يجب اتخاذ جميع التدابير الممكنة للسماح بدخول المزيد من المساعدات إلى غزة.