الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

منتشر بين الناس.. الصحة العالمية تحذر من جائحة خطيرة بسبب فيروس متوطن

الصحة العالمية تحذر
الصحة العالمية تحذر من جائحة خطيرة جديدة بسبب هذا الفيروس

في تحذير جديد لانتشار الأوبئة والأمراض، دقت منظمة الصحة العالمية ناقوس الخطر من احتمال إصابة العالم بجائحة خطيرة جديدة على غرار جائحة الكورونا بسبب عدة فيروسات من أهمها فيروس منتشر بين الناس حاليًا.

وأعربت منظمة الصحة العالمية عن قلقها من فيروس الانفلونزا حيث أنه من المرجح أن يكون السبب وراء الجائحة العالمية الجديدة التي يمكنها أن تحدث في المستقبل القريب.

سلالة متطورة

وأوضحت دراسة استقصائية أجراها مجموعة من العلماء الدوليين أن هناك مخاوف من تفشي وباء عالمي ثاني للأمراض المعدية القاتلة مثل جائحة كورونا خاصة بعدما رأى 57% من خبراء الأمراض أن سلالة متطورة من فيروس "الانفلونزا" ستكون المتسببة في الجائحة المقبلة، وفق ما نقلته صحيفة الجارديان البريطانية.

أكد هذا الأمر الدكتور جون سلمانتون جارسيا من جامعة كولونيا، الذي أجرى الدراسة حيث قال أن الاعتقاد بأن الانفلونزا هي التهديد الوبائي الأكبر في العالم جاء بناءً على أبحاث طويلة الأمد تؤكد تطور وتحول الفيروس بشكل مستمر.

وأوضح أن الانفلونزا تظهر في كل شتاء، ويمكننا اعتبار حالات التفشي الخاصة بها بمثابة جوائح صغيرة يتم التحكم فيها لأن السلالات المسببة لها ليست شديدة الخطورة، ولكن هذا الأمر لن يستمر إلى الأبد.

فيروسات أخرى

وبعد الانفلونزا، قال (جارسيا) أن الفيروس الثاني الأكثر ترجيحًا لخلق جائحة جديدة حول العالم هو الفيروس الذي يطلق عليه المرض (X) وهو لا يزال غير معروف علميًا، وذلك وفقًا لـ21% من الخبراء الذين شاركوا في هذه الدراسة معتقدين أن الوباء العالمي القادم سيكون بسبب كائن مجهري لم يتم تحديد هويته بعد وسيظهر بشكل مفاجئ مثل ظهور فيروس Sars-CoV-2 المسبب لمرض COVID-19 نهاية عام 2019.

أما الكائنات الحية الأخرى التي تشكل تهديدًا عالميًا خطيرًا في نظر 1 إلى 2% فقط من العلماء من المشاركين في الدراسة فهي فيروسات زيكا ولاسا وإيبولا ونيباه.

ومن المقرر عرض نتائج هذه الدراسة التي شارك فيها 187 من كبار علماء العالم في مؤتمر الجمعية الأوروبية لعلم الأحياء الدقيقة السريرية والأمراض المعدية (ESCMID) ببرشلونة، وذلك نهاية الأسبوع المقبل.


-